العالم الآنالوطن العربي

البرلمان العربي: شعوب العالم الحر أصبحت أكثر وعياً ودفاعاً عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني 

علاء حمدي 

أكد البرلمان العربي، في الذكرى الـ 76 للنكبة الفلسطينية، أن شعوب العالم الحر أصبحت أكثر وعياً ودفاعاً عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بسبب المجازر وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وحرب الإبادة الجماعية والتطهير العرقي التي يقوم بها كيان الاحتلال منذ شهر أكتوبر الماضي ضد المدنيين من الشعب الفلسطيني، مضيفاً أنه على الرغم من آلاف الشهداء والجرحى التي خلفتها هذه الجرائم، إلا أنها تسببت في تحول نوعي غير مسبوق لنظرة شعوب الكثير من دول العالم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وكذلك في إدراكهم للطبيعة العنصرية والإجرامية لكيان الاحتلال.

وتوجه البرلمان العربي في هذه الذكرى المؤلمة، بتحية إجلال وإكبار وتقدير لكفاح الشعب الفلسطيني ونضاله المتواصل ووقوفه بوجه طغيان وإرهاب كيان الاحتلال الغاصب، دفاعاً عن وطنه وأمنه وقضيته العادلة، وحقوقه الثابتة والمشـروعـة، وفـــي مـــقدمـــتها حـــق الـعـودة وإقــــامــــة الــدولــة الفلسطينية المستقلة وعــــاصــــمتها مــديــنــة الــــقدس، مجدداً دعمه ومساندته للشعب الفلسطيني حتى ينال هذه الحقوق التي لن تنال منها الجرائم التي يقوم بها كيان الاحتلال الغاشم.

وطالب البرلمان العربي، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي بتحمّل مسؤولياته والتدخل الفوري والعاجل لوقف العدوان والإبادة الجماعية والتطهير العرقي التي يرتكبها كيان الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وتأمين الحماية الدولية للمدنيين العزّل في كل الأراضي الفلسطينية، والتخلي عن سياسة المعايير المزدوجة، التي تأذن لشريعة الغاب أن تسود وتقوض من قيمة ودور القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى