أقلام القراء

في ليل يسوده ظلام

كتبت دعاء احمد نور 

منذ عرفتك..عشقتك..فتعلقت الروح باسمك ؛وناجى الفؤاد رسمك..

فكنت لك راهبة مرمية سكنت كنائسك وجوامعك..وبت كناسكة ما عرفت لها مكانا..ضاعت

في دنيا الهوى وحيدة.. تنزف الجراح الساخنة ، وتترك للانين العنانا…واصبحت كجسد بلا روح ولا كفن…

جسدٌ تاه شارداً وسط بحور الظلمات..باحثا عن سكن… 

ووسط الليالي الحالكة،أيقظتني من نشوة اليأس والألم،وأنعشت في داخلي ربيع عمر لا مكان فيه للندم.فزحفت بجسمي المنهوك لأغتسل في أنهارك…فتنفستك..وادمنتك…وما ارق نشوتك.. وما أشهى ادمانك…

أحببتك في عقلي يا مبلسم جراحي..اوجدتك في كياني يا ساكن روحي..

فكان وجودك حياة لوجودي…

يا خالق حلمي..يا مبدع روحي..يا مفجر حقيقتي..يا خالق بسمتي..يا خالقي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى