23 مليون جنية لتطوير دور المسنين والأيتام بـ 11محافظة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يوليو 2019 - 1:30 مساءً
23 مليون جنية لتطوير دور المسنين والأيتام بـ 11محافظة

كتبت/هبه حسن

نظمت وزارة التضامن الاجتماعي جلسة تعريفية بمشروع تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية وتحديد الأدوار والمسئوليات للمحافظات نطاق التطوير
افتتحت الجلسة سحر مشهور مستشار الوزير للرعاية الاجتماعية والمستشار الفني للمشروع و د. نجلاء حسن مديرة المشروع وشهدها مديري مديريات التضامن الاجتماعي بالقاهرة الجيزة، القليوبية، الغربية، الإسكندرية، أسوان، قنا، أسيوط، سوهاج والأقصر ومنسقي البرنامج بالمديريات والجمعيات الشريكة بالتطوير جمعية حواء المستقبل بمحافظة الجيزة، جمعية فرسيس الخير بالغربية، جمعية تنمية المجتمع المحلي بالمفتي محافظة القليوبية وجمعية التنمية الإنسانية بسوهاج.
صرحت سحر مشهور مستشار الوزير للرعاية الاجتماعية والمستشار الفني للمشروع أن انعقاد الجلسة ياتى فى اطار العمل على تطوير وتحديث البنية التحتية والتجهيزات اللازمة بدور الرعاية الاجتماعية ورفع كفاءة الجهاز الإداري بها ومقدمي الرعاية من أجل تطوير وتحسين الممارسات المهنية وخدمات الرعاية المتكاملة، كذلك كيفية تحفيز المشاركة المجتمعية والانخراط المدني من أجل مناصرة المسنين و الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية وتحسين أداء مؤسسات الرعاية الخاصة بهم، وتفعيل وتطبيق وثيقة المعايير الخاصة بالأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية والسنين وتحسين أداء مؤسسات الرعاية الخاصة بهم
واضافت مشهور أن الوزارة رصدت 23 مليون جنية من صندوق إعانة الجمعيات بالوزارة لبناء منظومة متكاملة ومتطورة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية ويعد البرنامج من الاتجاهات الحديثة بوزارة التضامن الاجتماعي التي تعمل على تطوير ورفع كفاءة مؤسسات الرعاية وإكسابهم الحياة الكريمة تحقيقا لسعادة الفرد والمجتمع
هذا و تأتي الجلسة استكمالا لمحاور التطوير للبنية التحتية ومحور بناء القدرات وإدارة التنفيذ والتي وقعها أحمد خطاب رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية ممثلا لوزارة التضامن مع عدد من الجمعيات منتصف الشهر الماضي بقيمة 8 مليون جنيها بناء قدرات وإدارة تنفيذية، ورصد 15 مليون جنية للبنية التحتية وتدعيم دور أم كلثوم للمسنين بالقاهرة،و دار الأمل للمسنين، دار الحنان للأيتام بالسويس ودار السعادة للمسنين ومؤسسة البنات للرعاية الاجتماعية بالغربية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
رابط مختصر