مشاركة جامعة أسوان في الإحتفال بمرور 150 عام على إفتتاح قناة السويس في البرتغال

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 12:51 صباحًا
مشاركة جامعة أسوان في الإحتفال بمرور 150 عام على إفتتاح قناة السويس في البرتغال

كتبت / سناء الفقى

قال الاستاذ الدكتور أحمد غلاب محمد رئيس جامعة اسوان ،في إطار تفعيل العلاقات الثقافية والأكاديمية بين جامعة أسوان والجامعات البرتغالية شارك الدكتور ماجد الجبالي رئيس قسم اللغة البرتغالية بكلية الألسن بجامعة أسوان في مؤتمر دولي تنظمه الجمعية الجغرافية البرتغالية مع جامعة لشبونة للإحتفال بمرور 150 عام على إفتتاح قناة السويس وبمشاركة سفارة مصر في البرتغال ، واستغرق المؤتمر ثلاث أيام من 15 إلى 18 في مقر الجمعية الجغرافية البرتغالية في لشبونة، وفي اليوم الأول قدم الباحثون من البرتغال وإيطاليا والبرازيل واسبانيا أوراق بحثية عن صورة قناة السويس في الأدب البرتغالي وقدم دكتور ماجد الجبالي من جامعة أسوان دراسة عن تصوير مصر وقناة السويس في الأدب البرتغالي وكيف الهمتهم مصر، وخاصة كاتب البرتغال إيسا دي كيروش الذي زار مصر في القرن التاسع عشر لحضور إفتتاح قناة السويس وكانت له شهاداته القيمة عن الواقع المصري في تلك الفترة. وهي الأبحاث التي يتم نشرها في مجلة الحركة الأدبية الدولية لناطقي البرتغالية “نوفا أجيا”. وأضاف الدكتور ماجد الجبالي انه في اليوم الثاني 16 نوفمبر للمؤتمر تم عقد مناقشات مفتوحة عن دراسات اللغة البرتغالية وآدابها وتاريخها وثقافاتها في العالم، حيث استعرض د. ماجد الجبالي أحوال تدريس اللغة البرتغالية في مصر وتحديات هذا التخصص الناشيء. وفي اليوم الثالث 17 نوفمبر تم عقد على هامش المؤتمر زيارات للمشاركين لأهم المعالم الأدبية لمدينة لشبونة للتعرف على الأماكن التي أثرت في حياة كاتب البرتغال إيسا دي كيروش وجيل السبعينيات من القرن التاسع عشر. وقد شارك في المؤتمر نخبة من المثقفين والأساتذة المتخصصين في الدراسات البرتغالية والمصرية ومنهم على سبيل الذكر، أ.د. كامبوس ماتوش وتعد أعماله مرجع دولي أساسي في الأدب البرتغالي وأ.د. مانويل أراجو أستاذ المصريات بجامعة لشبونة البرتغالية وتعد دراساته عن مصر من أهم المراجع في الأكاديمية البرتغالية. وفي الختام توجه قنصل مصر في البرتغال عمر شكري توجه بالشكر للجانب البرتغالي ولجامعة أسوان على توثيق العلاقات الثقافية والأكاديمية بين مصر والبرتغال ، جدير بالذكر أن العلاقات المصرية البرتغالية تشهد زخما بعد الزيارات الرئاسية المتبادلة في السنوات الأخ

رابط مختصر