اخبار عاجلةتحقيقات و تقاريرصحتك تهمناعلوم و صحة

وليد الدالى يوضح أهمية الوصلات الطبيعية لمرضى الغسيل الكلوي

كتبت هدي العيسوي
أوضح الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن الوصلة الشريانية الوريدية عبارة عن فتحة تصل الشريان بالوريد لتساعد على تدفق الدم، وهي ضرورية لمرضى الغسيل الكلوي، وتعتبر أفضل من القسطرة العنقية وهناك أكثر من نوع للوصلات الشريانية الوريدية.
وقال الدكتور وليد الدالى من الأفضل عمل وصلة طبيعية بين الشريان والوريد، ولها أكثر من نوع حسب أوردة المريض وسنه، وما إذا كان مصابا بالسكري من عدمه، وتعتبر الوصلات بين الشريان والرسغ أفضل أنواع الوصلات الطبيعية، لكن لا بد أن تكون كمية الدم في الشريان مناسبة لعمل هذا النوع، وفي الغالب تستمر مدتها من 5 إلى 7 سنوات.
وأضاف الدكتور وليد الدالى أن النوع الثاني للوصلة الطبيعية يكون عند مفصل الكوع بين شريان الكوع والوريد في اليد، وهذا النوع يقصر مسافة الغسيل، عكس الرسغ الذي تكون المسافة فيه أطول إلى حد ما، ونلجأ له في حالة وجود مشكلة في الوريد الموجود بالأسفل عند الرسغ أو عدم وجود ضغط دم كاف في الشريان؛ والعمر الافتراضي لهذا النوع أقل من الوصلة عند منطقة الرسغ.
وأوضح الدكتور وليد الدالى توجد وصلات أخرى طبيعية، لكنها تحتاج إلى عمل تسطيح للأوردة، ورغم أنها أصعب من النوعين الأخرين إلا أنها أفضل من الصناعية.
وأشار الدكتور وليد الدالى أن نسبة حدوث التهاب في الوصلة الطبيعية أقل بدرجة كبيرة مقارنة بالوصلة الصناعية، إلا أنها تكون ضرورية إذا كانت حالة الوريد الطبيعي للمريض غير جيدة، وفي حالة الغسيل منذ سنوات طويلة واستنزاف أو تلف جميع الأوردة الطبيعية بسبب تكرار الغسيل من خلالها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock