وفاة صاحب واقعة صلاة عيد الاضحى من علي الدراجة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 7:34 مساءً
وفاة صاحب واقعة صلاة عيد الاضحى من علي الدراجة

وفاة صاحب واقعة صلاة عيد الاضحى من علي الدراجة
متابعة/ ماريانا مختار 
أعلنت أسرة الرجل المسن من أبناء مدينة المحلة الكبرى وصاحب واقعة “عجلة” صلاة العيد، وهو الذي كان يؤدي صلاة عيد الأضحى وهو يركب العجلة، عن وفاته متأثرًا بإصابته بجلطة لحقت به عقب انتشار الصورة على صفحات السوشيال ميديا.

وكانت حالة من الجدل قد انتشرت على السوشيال ميديا عقب صلاة عيد الأضحى أول أمس الأحد، بسبب تداول صورة لرجل مسن يركب دراجة ويصلي بها، وتم تداول الصورة والسخرية منها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، ما أدي إلى حالة من الصدمة لهذا الرجل المسن.

واستغاثت بنات الرجل المسن من خلالها صفحات السوشيال ميديا لحذف صورة والدها، إن الصورة تسببت في جلطة لوالدها حتى توفى في المستشفى ظهر اليوم، حيث أكد بعض أقارب وجيران الأسرة أن الصورة تسببت فى مشاكل عائلية، وصلت لحد الطلاق لإحدى بناته.

من جانبه أكد الدكتور محمد طاهر، أستاذ علم تنظيم المجتمعات بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة الزقازيق، أنه رجل بسيط ذهب يصلى العيد، خاف على العجلة من سرقتها فى زحمة العيد، (وكلنا عارفين إن ده بيحصل)، فقرر أن يصلى على العجلة فى اتجاه القبلة.

وأكمل فقام أحدهم بتصويره، وأضاف صورته إلى مواقع السوشيال ميديا دون استئذان أو آدب لإستعمال صور الناس الشخصية، لتسرى وتنتشر كالنار فى الهشيم، وينتج عنها ما يشبه الفضيحة رغم عدم وجود جرم فى الموضوع برمته، وتعليقات ساخرة، ومكالمات غير مسئولة لبناته، ليُصاب بجلطة فى المخ مصحوب بشلل نصفى، وسط ضغط نفسي وعصبى رهيب لا يتحمله بشر، ليلقى ربه اليوم، وهو عمره ولا جدال فيه

ولكن يبقى السبب إنسان مستهتر ويعشق السخريه على خلق الله.

رابط مختصر