إلى من يهمة الامراخبار عاجلةوزارات

وزيرة التضامن: مشروع 2 كفاية يقدم خدماته بفعالية لأسر برنامج تكافل

 

متابعة / سماح سعد محمد

القباج: استكمال المشروع هدفه الحد من مشكلة الزيادة السكانية التي تحظي باهتمام كبير من القيادة السياسية

استعرضت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى تقريراً مفصلاً عن نشاط مشروع “2 كفاية ” للحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج “تكافل”. مؤكدة أنه علي الرغم من جائحة كورونا فإن المثقفات المجتمعيات يقمن باتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس وأن المشروع مازال يقدم خدماته بفاعلية للأسر المستفيدة من برنامج “تكافل” سواء من خلال التوعية أو تقديم خدمات تنظيم الأسرة ،وذلك لاستكمال تحقيق أهدافه في الحد من الزيادة السكانية، كمشكلة تحظى باهتمام كبير من قبل القيادة السياسية لما لها من تأثير على معدلات التنمية.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أنه خلال شهر يناير الماضى بلغ عدد زيارات طرق الأبواب 249,200 ألف زيارة من إجمالى ٥،٣٠٦،٧١٣ زيارة ، مشددة على أن نسبة تحقيق المستهدف من الزيارات قد بلغت ١١٥٪؜ ، كما أن عدد السيدات المحولات إلى عيادات تنظيم الأسرة بوزارة الصحة والعيادات الأهلية الشريكة قد وصل إلى 41,642 سيدة من إجمالى 745,782 سيدة .

وأشارت إلى أنه خلال شهر يناير الماضى وصل عدد المترددات علي عيادات تنظيم الأسرة بالجمعيات الأهلية الشريكة إلي 5974 سيدة من إجمالى 107,456 سيدة خلال الفترة من 1/1/2019 حتى 31/1/2021.

من جانبها أكدت الدكتورة ديزيريه لبيب، مدير مشروع “2 كفاية” بوزارة التضامن الاجتماعى أن دور الوزارة هو دعم الجمعيات الأهلية لمكافحة الزيادة السكانية، وإذكاء الجهود التطوعية لمجابهة مشكلة الكثافة السكنية، موضحة أن أهم محورين لحل المشكلة هما التوعية وتوفير خدمات تنظيم الأسرة عن طريق دعم العيادات والجمعيات الأهلية الشريكة مع المشروع ، وفي هذا الإطار فقد تم الانتهاء من تطوير وتجهيز ٦٤ عيادة تنظيم أسرة وتزويدها بالقوى البشرية من أطباء وتمريض وتوفير الحافز المادى لهم.

وتابعت أن المشروع ركز على القرى والمحافظات الأكثر فقرًا، والأعلى في معدلات الإنجاب، وهي 10 محافظات بداية من الجيزة إلى الصعيد والبحيرة، لافتةً إلى أن الأماكن الأعلى في معدلات الإنجاب هي الأكثر احتياجًا للخدمات التوعوية.

الجدير بالذكر أن مشروع “2 كفاية” يأتي ضمن التدخُّلات الرئيسية التي تتخذها وزارة التضامن أجل تحقيق رؤيتها في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة ، وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية في المناطق الفقيرة ، وتضمين هذه البرامج مكوناً سكانياً لتغيير القيم الإنجابية السائدة .

وقد تم التعاقد مع 108 جمعيات أهلية بالمحافظات العشر المستهدفة وتدريب عدد من كوادر الجمعيات الأهلية الشريكة لإدارة المشروع بالجمعيات الأهلية الشريكة وتدريب المتطوعات للعمل كمثقفات مجتمعيات، كما تم افتتاح ٦٤ عيادة بالجمعيات الأهلية الشريكة وتدريب الأطباء والتمريض العاملين بعيادات تنظيم الأسرة بالجمعيات الأهلية الشريكة تدريباً نظرياً وعملياً.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock