نادى القرن بدون سياره اسعاف

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 مايو 2019 - 5:39 مساءً
نادى القرن بدون سياره اسعاف

متابعه : محمد سعيد

سواء كانت رسمية أو رياضية، سببان كافيان لظهور كثير من المشاكل والإخفاقات المتتالية، ولكن يدق إنذار الخطر حال تسبب هذا الإهمال فى إزهاق الأرواح البريئة، خاصة أنه يمكن تفادى تلك الأخطار بتنفيذ إجراءات بسيطة واعتيادية.
النادى الأهلى، مثالًا بارزًا لهذا الإهمال وغياب الدور الرقابى من مجلس إدارة الكابتن محمود الخطيب، فبسبب غياب سيارة إسعاف فى فرع النادى العريق بمنطقة الشيخ زايد، توفى المهندس صلاح على، أحد أعضاء الجمعية العمومية بالنادى الأهلى، أثناء لعبه كرة القدم، مساء الجمعة، مع مجموعة من أصدقائه بعد الإفطار.
وفاة عضو فى النادى الأهلى بسبب غياب سيارة الإسعاف بفرع زايد
وهنا يجب التوقف أمام تلك الأزمة، فإحراز البطولات والإنجازات الرياضية التى يفخر بها لاعبو النادى ومجلس إدارته وجمعيته العمومية والملايين من جماهيره فى المدرجات، لا تغفر أبدًا هذه الأخطاء التى تبرز حالة عدم الاهتمام بسلامة أعضاء الجمعية العمومية للنادى الذين يدفعون آلاف الجنيهات للحصول على عضوية القلعة الحمراء، لذا يبقى السؤال هنا، لماذا لا يهتم مجلس إدارة محمود الخطيب بتوفير أبسط وأهم إجراءات الأمان المتمثلة فى تواجد سيارة إسعاف داخل أسوار النادى لضمان سلامة الأعضاء بتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم؟.
وبدأت القصة المؤلمة مع سقوط المهندس صلاح على، أثناء لعب كرة القدم ليقوم أصدقاؤه بإسعافه لعدم وجود سيارة إسعاف داخل النادى، وتم نقله بعربة الجولف حتى باب النادى واستدعاء سيارة إسعاف من خارج النادى نقلته للمستشفى، وحاول الفريق الطبى إسعافه لمدة ساعتين، خاصة أنه كان لا يزال على قيد الحياة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بعدها بساعتين.

رابط مختصر