اخبار عاجلة

بالصور – مناشدات وصرخات لرئاسة الجمهوريه ومجلس رئاسة الوزراء وبالأخص وزارة الصحه ومحافظ قنا .

كتب / محمد جلال الدين
انه فى يوم الخميس الموافق ٤ مارس ٢٠٢١ تعرض احد المواطنين بمحافظة قنا ويدعى يونس رمضان محمد وهو بالمعاش ويبلغ من العمر ٧٤ عاما. تعرض لوعكه صحيه شديده إثر ارتفاع مفاجئ للضغط افقدته الوعى التام ودخل فى غيبوبه.
فقام ابناؤه بنقله إلى المستشفى العام بقنا آملين فى تلقى الكشوفات وانقاذ والدهم ولكن ما حدث كان صدمه بمعنى الكلمه لم يجدوا اى أدنى وأقل اهتمام بل بالعكس كل الإهمال المتناهى واخبرتهم الطبيبه بآن الحاله تحتاج لغرفة عنايه مركزه وغير متوفر ذلك بمستشفى قنا العام
وقالت لهم اذهبوا إلى اى عياده أو مستشفى خاص وذكرت اسم مستشفى دار الشفاء. فما كان من ذويه الا ان أخذوا والدهم إلى تلك المكان الغامض
حيث تم استقبال المريض فى الدور الرابع ولكن بعد دفع مبلغ ٤٠٠٠ جنيه كمبلغ دخول غير شامل اى اشاعات ولا كشوفات والشئ الاغرب ألا وهو تم إبعاد جميع ذويه ثم تكتيف المريض وربطه فى السرير الطبى
وقاموا بعمل كشف مبدئى ونقله لغرفة العنايه المركزه مع التركيز على إبعاد اى فرد من عائلته وابناؤه حتى لا يروا ما يحدث لابيهم من تجاوزات ورفضوا إعطاء اى معلومه لأى احد من أقارب المريض الا بعد دفع مبلع آخر وهو ٤٠٠٠ جنيه نظير إجراء بعض الفحوصات والاشاعات المبدئية ثم قالوا انه يعانى من ارتفاع فى ضغط الدم وبداية جلطه شديده.
وبعد ذلك كان التعامل عن طريق رقم تليفون غير موجود بالمستشفى اصلا وهو رقم صيدليه اسمها صيدلية ساره كمال الدين بجوار المستشفى وهى تتعامل مع المستشفى بمبدأ النسبه والعموله.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock