مستقبل الثورة في السودان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 مايو 2019 - 1:04 صباحًا
مستقبل الثورة في السودان

 القليوبية  /  رمضان ابوالفتوح

وصل الي مصر امس السبت 25/5 رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان/الفريق اول عبد الفتاح البرهان في اول زيارة لة خارج البلاد منذ تولية منصبة.

اجري البرهان محادثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية، وقد صرح المتحدث الرسمي  باسم رئاسة الجمهورية،ان الرئيس قدعقد جلسة محادثات مع البرهان تم التوافق فيها علي اولوية دعم الارادة الحرة للشعب السوداني.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اعلن من قبل ان الحل في السودان بيد  جميع السودانيين انفسهم،عن طريق حوار شامل جامع بين القوي السياسية المختلفة في السودان، يؤدي الحوار الي التوصل الي حل سياسي توافقي، ويدع تصور واحتمال لاستحقاقات هذة المرحلة، ويقود الي انتخابات حرة ونزيهة.

تاتي زيارة البرهان الي مصر قبل ايام من اضراب عام وشامل، دعت الية قيادات حركة الحرية و التغيير ورموز الاحتجاج، يوم الثلاثاء والاربعاء القادم وذلك لمطالبة المجلس العسكري في السودان بتسليم السلطة للمدنيين.

 من المعروف ان المجلس العسكري السوداني قد شارك مع قوي الحرية و التغيير في الثورة علي نظام البشير، وان كلا منهما قد ساند الاخر وفي حاجة الية وان اطالة فترة الحوار والخلاف بينهما من شأنها ان تتيح الفرصة لتدخل التيارت المناهضة للثورة وعلي راسها جماعة الاخوان المسلمين وفصائل الاسلام السياسي وقوي الشر بافساد العلاقة،واحداث الفتن و الصراعات بين الاشقاء السودانيين مما يؤدي الي المساس بامن واستقرار السودان الشقيق.

علي كل من الطرفين ان يغلب مصلحة البلاد العليا وصالح الشعب السوداني،علي النزعات الشخصية و الحزبية والعقائدية وذلك حتي لا تحدث انقسامات داخلية او حروب اهلية تضاف الي الازمات الاقتصادية والطائفية التي يمر بها السودان.

ان السودان هو العمق الاستراتيجي الجنوبي لمصر، و بالتالي فان ما يجري في السودان لة اهمية قصوي لنا كمصريين، خاصة وان السودان تمر بة مياة نهر النيل،وان امن واستقرار السودان هو امتدادا للامن القومي و الاستقرار المصري.

لواء           

عبد الرحمن راشد   

 

رابط مختصر