متابعات

 في الذكري الأولي لرحيل محمد فريد خميس رائد الصناعة المصرية .. وزير القوي العاملة : كان وطنياً أصيلاً مُحافظاً علي حقوق العُمال 

كتب – محمود الهندي

أكد وزير القوي العاملة محمد سعفان أن الراحل الكبير رجل الصناعة الوطني محمد فريد خميس كان له قدرُه الكبير بالمجتمع وكان رجلاً وطنياً أصيلاً محافظاً على حقوق عُمال مصانعة مؤكداً أنه سوف يبقي موجوداً بأفعاله وأقواله في قلوبنا وقلوب كل المصريين مادام أبناؤه من العمال محافظين على سيرته العطرة ويسيرون على دربه لاستكمال مسيرته.

ونوه الوزير محمد سعفان إلى أن محمد فريد خميس ، ترك ميراثاً ثميناً من الخلق والعمل وكان دائماً القدوة للكثيرين ، مقدماً خالص دعواته أن يجعل هذا المسجد الذي يجري تنفيذُه صدقةً جاريةً علي روحه .

جاء ذلك خلال وضع حجر الأساس ، لمسجد الراحل الكبير المغفور له بإذن الله تعالي الأستاذ محمد فريد خميس بمدينة العاشر من رمضان بمناسبة الذكري الأولي لرحيله .

وقالت سيدة الصناعة ياسمين خميس منذُ عام كانت لحظة من أصعب لحظات عُمري كله ، لحظة الوداع وداع أغلي الناس ، وفراق السند والقدوة والمثل الأعلي .

كلمة حُزن ( كلمة قليلة جداً ) علي وصف الشعور الحقيقي وقتها ، ربما يكون الأنسب ( كلمة ألم ، كلمة حسرة ، كلمة مرارة ) لكنها سُنة الحياة .

لقد تَعِبَ كتيراً ، وكافح كتيراً ، وعاني مع المرض كتير جداً ، وهو الآن عند ( الرحمن الرحيم) في مكان أحسن ( أكيد ) لكننا نحنُ البشر ننسي .

وتمر سنة كاملة علي رحيلِه أكملنا فيها المشوار وتواصل النجاح وحافظنا علي كل القواعد والأُسس اللي وضعها الغائب الحاضر محمد فريد خميس .

واليوم وفي الذكري الأولي لرحيله نضع حجر الأساس لصرحٍ عملاق بيتٍ من بيوت الله ودار مناسبات 

هذا المسجد ، مختلف في كل شئ ، في المساحة ، والتصميم ، والخدمات ، والتجهيزات ، وهكذا يجب أن يكون مختلفاً ، لأنه باسم شخص مختلف هو ( محمد فريد خميس ) .

وقالت ياسمين خميس اللهم لا رياءً ولا سُمعة اللهم صدقةً جاريةً علي رُوحه الطاهرة ..

اللهم تقبلها منه ومنا ومن الحضور جميعاً .

وتوجهت ياسمين خميس بالدعاء ، قائلةً : يارب : 

اجعل عنائه في مرضه ، في ميزان حسناته .

اجعل عملَه الصالح في ميزان حسناته .

اجعل حبَه للناس جميعاً في ميزان حسناته .

 اللهم آمين .

ثم قالت : والدي الحبيب أقولُ لكَ ولعلك تسمعُني : لقد كنتَ نعمَ الأب والقائد والإنسان .تعلمنا منكَ الكثيرَ والكثير .تعلمنا منكَ حُبَ الوطنِ وفعلَ الخيرات فقدناك جسداً ، لا رُوحاً .طِبتَ حياً وميتاً .

بدأ المُلتقي بقراءة آياتٍ من القرآن الكريم ، ثم عرض فيلم تسجيلي عن سيرة ومسيرة ، رائد الصناعة المصرية ، محمد فريد خميس .

شهد فعاليات المُلتقي محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب وأسرة الراحل السيدة فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر ووالدتها السيدة ميلا ، والنائب محمود خميس ، والمهندس عمرو خميس ، والأستاذ محمد محمود خميس ، والأستاذ باسل الباز ، والأستاذ راجي المهدي ، والدكتور حماد عبد الله ، وقيادات المصانع والشركات ، واتحاد المستثمرين ، ورئيس الجامعة البريطانية ، الدكتور محمد لطفي ، ورئيس وأكاديمية الشروق ، اللواء دكتور أحمد عبد الرحيم، والأستاذ محمد عامر ، الرئيس التنفيذي ، والعضو المنتدب لشركة الشرقيون القابضة ، والمهندس أحمد عمران ، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان ، واللواء صلاح عبد العزيز ، رئيس شركة النساجون الشرقيون ، وممثلون عن الأزهر والأوقاف والكنيسة ، وعُمال المصانع والشركات .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock