أقلام القراءاخبار عاجلةالوطن العربيدين و دنياكتاب و مقالاتمجتمع وقضايامحافظات

فضيلة الشيخ الطيب للحمقى المهاجمين للأزهر .

بقلم الباحث : مصطفى مغربى -قنا ……

الأزهر الشريف لم يستطع نابليون الأحمق أن يدنسه بخيوله أو ينال منه بمدافعه وجنوده وقت أن كان المصريين بلا عدد يذكر أو قوة يخشاها الأعداء، أما الآن وقد تجاوز المصريين ملايين الأنفس و أكثرهم معلق بحب الأزهر الشريف.. فأظن أن الحمقى المتآمرين على الأزهر عليهم أن يعودوا لجحورهم فلا طاقة لهم ببيت يرعاه الله ويقدسه ملايين المحبين.
أما الشيخ الطيب فهو سليل عائلة صوفية لها عشاقها ومحبيها فى كل البيوت المصرية مسلمين ومسيحيين،لغزارة علمهم و كريم أصلهم وطيب معاملتهم وبيوتهم المفتوحة لكل القاصدين.. و أقول للمتطاولين على الشيخ الإمام لن أتعجب إذا تطاول عليكم “المجاذيب” فى الشوارع والطرقات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock