غواص فى بحر الوطن ونعم للدستور

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 14 أبريل 2019 - 1:25 صباحًا
غواص فى بحر الوطن ونعم للدستور
كتب : طارق عاشور
اذا كنا نقول عن الوفاء والاخلاص فنقولها وبقوة نعم هذا للوطن الغالى  
فاذا كنا نقول ايضا عن الحب والعشق الذي لا ينتهي عند الإنسان هو حب الوطن، وهو المكان الذي مهما تغربنا وذهبنا وبعدنا عنها فيكون مصيرنا الرجوع إليه لان هذا الوطن به الماضى والحاضر والمستقبل انها بلد الامن والامان بلد التاريخ والاثار وطننا الغالى وشعبها الطيب الذى يتوحد دائما على كلمة واحدة وهنا في هذا المقال عبرنا عما فى داخلنا الوطنى وغيرتنا على هذا الوطن وسوف تجد عبارات عن حب الوطن فهى تخرج من القلب للقلب . 
فاذا تحدثنا عن شخصية التى نحن بصددها نتحدث فهى شخصية رائعة شخصية أتسمت بالاخلاق والروح الجميلة العالية ومع رغم سوء اﻷحوال الجوية فى البحر والرؤية السيئة تحت الماء اتخذ المواطن المصرى الملقب بالغواص محمود القاوى هذا المواطن ابن محافظة البحر الاحمر ومدينة القصير بقرارة الوطنى والتى حتم عليه ان يقول رأية ويحدد مصيرة بنفسة فى هذا الوطن وفى هذة الاثناء بإن يشارك حبا فى وطنه الغالى ولكى يحافظ على إستقرار بلادة وامنة وحماية أراضية بإن يقول وبكل صدق وأمانة وإخلاص ان يقول بعم للتعديلات الدستورية فى هذا الوقت وهذا القرار صنع من نفسة قرارا مهما وعبر عن نفسة بكلمة نعم للتعديلات الدستوريه بكل وضوح وشفافية ولم يكتفى حمادة القاوى تلك الغواص الذى صنع من نفسة اسما فى اعماق البحار ومحيطها من شرقها لغربها ولم يكتفى بان يعبر عن بنفسة بنعم للتعديلات الدستورية من اعماق البحار بل من أعماق جنوب البحر اﻷحمر .
حيث اصطحب القاوى مجموعة من السياح الفرنسيين على احدى اللنشات ورفع لافتة مكتوب عليها نعم للتعديلات الدستورية وسط هذا الفوج من السياح الفرنسيين هذه اللافتات تعبر عن رأية المصيرى الوطنى تاييدا لخبهم لمصر وأختتم تأييدة المصيرى بالدعاء لمصر ولشعب مصر ولامن مصر بأن يحفظ الله مصر …شعبآ…وجيشآ…وشرطة …ورئيسا آآآ …تحيااااااامصر …تحياااااامصر …تحياااااامصر معبرا باسمه وبشخصة وكما يلقبونه اهلة واسرتة واصدقائة بالغواص …حمادة القاوى…….
رابط مختصر