منوعات

عفيفة النفس والهوى

بقلمي الشاعرة الغنائية…نادية ابراهيم
وما لنفسى من الهوى
اّراكى يانفسى تهوى
الي ماض عزيز مسبقا
تعبت من بوح اسرارى
سقمت العيش بمفردى
تعذبت من الشكوى
وخضت معارك لكى اقوى
فاتنى شعور التمنى
وانعدم ظلى للممشى
تحسبت اضيع من دربي
كلاًبطريقه يسير
ولكن طريقي عسير
هل احتمل نوبات الاّلم
هل ساّنهض من الندم
هل الحياة باتت وجع
ادركينى يانفسى من التعب
تعب الروح قبل الاّلم
هل المرض ياّتى الي
هل اتحمل الاّسى منه
دليني يانفس عز العناء
والقلب رق وذاب لعذاب
شرايين شاخت انهكت
وليس بعزيز يداوي
دقات القلب تتاّنى
كأن تعلن عن غياب
غياب للروح والنفس تارة
وعن الوجود بدون وجود
تحملت كثيراً وليس بمقدورى
ان اّعانى الاّلم من التمنى
أعلني يانفسى الشفاء
بفضل من الله وليس منى
تلاكأ الاعلان عن الخوض
بمعارك للروح حين تشكى
اّه ياعين انتظري البكاء
يمكن يرجع النبض للدقات
حينها تهدا النفس بالتمنى
ويسقط قناع الاّمان عنى
انى اتظاهر انى اقوى
وارتدي قناع الرضا بالمكتوب
وبداخلي ثورة اخوضها
ياروح لاتغيبي ويانفسى
ويانفسي تحملي ستغيب
ستغيب الاّوجاع عنى
وعند ربي متسع من الصبر
وياّتنى جواب من السماء
تحملي ستبقي من السعداء
سياّتكى صبرا وجبرا
يتعجب له اهل الاّرض والسماء
اّهنئ يا نفسى ببشرة
بشرة جاّتنى من السماء
لن تخوضى يانفسي معركة
واتركى الاّمر حينها لله
ان اليه يانفسي منقلبون
كلماتى…عفيفة النفس والهوى

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock