عالم فلك يحذر من التمزق العظيم بأنه سيدمر الكون بما فيه

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 2:02 صباحًا
عالم فلك يحذر من التمزق العظيم بأنه سيدمر الكون بما فيه

متابعة : عماد الدين العيطة

عالم فلك يتنبأ إلى أن أي انفجار عظيم ثان قد يمزق الكون بما فيه إذا ما إستمر بالإتساع والتمدد بالمعدل الذي يتوسع فيه الآن وقد كشف عالم الفيزياء الفلكية والأستاذ فلي كلية لويس وكلارك في أمريكا عن نظرية جديدة أطلق عليها اسم التمزق العظيم ومفادها أن تاريخ الكون قد يكرر مرة أخرى وأشار على أن الطاقة المعتمة يمكن أن تلعب دور مهم في مستقبل الكون نفسه بحسب ما ذكرت صحيفة إكسبريس البريطانية هذا وقد قال أن نظرية التمزق العظيم ليست جديدة إذ وضع أسسها ثلاثة من علماء الفلك هم روبري كالويل ومارك كاميونكوفيسكي ونيفين واينبيرغ في العام ٢٠٠٣ في بحث بعنوان الطاقة الشبحية وقيامة الكون وقد يتنبأ النموذج بأنه إذا استمر الكون في التمدد والإتساع بالسرعة الحالية فإنه سيصل إلى مرحلة ستخضع خلالها كل القوى التي تمسك بالكون للطاقة المعتمة والطاقة المعتمة هى قوة غامضة تشكل ٦٨ في المئة من الكون ويعتقد أنها إذا هيمنت على قوى الجاذبية والكهرومغناطيسية والنووية فإن الكون سيتمزق حتماً أما العام ٢٠١٥ نشرت نسخة مطورة من هذه النظرية ولكن قد تنبأت بأن إحتمال حدوث هذا الأمر سيكون بعد حوالي ٢٢ مليار عام ولكن في حين يحذر كثيرون من أن هذا يعني نهاية الحياة كما نعرفها فإن سيغل اقترح أنها قد تشكل إعادة تدوير للكون موضحا في مقالة له نشرت في مجلة فوربس فى سبتمبر الماضي إذا حدث التمزق العظيم فإن كل الكون سيعود إلى البدايات الأولى وإلى المراحل الأولى التي أدت إلى الإنفجار العظيم

رابط مختصر