دين و دنيا

عاجل مصر الأخبارية من مؤسسة معانالأنقاذ انسان والتفكك الأسري

كتب/محمد ابراهيم سعيد

حدث مجتمعي هو بمثابه كارثه تهدم البنيان ألأسري ويجنى عواقبه الملائكه الصغار الاطفال يتكرر كل يوم ولليلة وهو رغم انه حلال الاانه ابغض الحلال عند الله هو الطلاق الناتج عن المشاكل الاسرية بين الزوج والزوجه وقضيتنا اليوم نقلت عاجل مصر الاخباريه احداثها من مؤسسه معانا لانقاذ إنسان ومن مكتب السيد المهندس محمود وحيد عبد الحميد مدير المؤسسة التقيت بشخصه الكريم للبحث عن حقيقة ايداع والد لطفلين كالملائكة لاحول لهم ولاقوة الاانهم ضحيه للتفكك الأسري والمشاكل الزوجية وتحدثت مع الاخ الفاضل المهندس محمود الذي يحظى بحب وتقدير كل من باالمؤسسة من نزلاء كبارا وصغار ومشرفين وادارين عمال وهو يتعامل مع كل كوادر العمل الخيري والهيكل التظيمي للمؤسسة الخيرية الكبيرة بروح الفريق وتحدث معنا ان الحدث ان والد الطفلين سلم بكامل رغبتة فلذات كبدة الي دار رعاية الايتام لعدم قدرتة المادية الانفاق عليهم وان والدتهم المطلقه منة تركت الاطفال له وتزوجت باخر ووادعت وزارة التضامن الاجتماعي الطفلين الي المؤسسة الخيرية الرائدة.معانا لانقاذ انسان لعلم التضامن الاجتماعى بحب ورعاية القائمين علي المؤسسة للاطفال والمسنين علي حد سواء ونرجع للواقعه بالرجوع الي الاسرة ممثله في جد الاطفال ولقائنا مع الام التى ادعي الزوج انها تركت اولادها لة للزوج باخر غير رؤاية والد الطفلين حيث قالت الام انها كانت حريصة جدا علي بقاء اطفالها الثلاثة معها ومع جدهم الا ان الزوج الاول او الطليق والد الاولاد ساومها بين الرجوع لعصمتة او اخذ الاولاد فرفضتت بشدة الرجوع لة لسؤ معاملتة لها والاساءة لها ولاسرتها والمعاملة الغير ادامية لها 

وبمقابلة جد الاولاد قال انا اولاد بنتى في عينى ومستعد الانفاق عليهم حتى يكبرو هو طليق بنتى انسان مخادع اتي الينا وتصنع الود لنا وانة عاوز يرد زوجتة فلما رفضنا طلب رؤية اولادة والذهاب بهم الي منزلة بطريقة سلمية ولكن كان يعد العدة للنيل من طليقتة وسمعه اهلها ان يدع اولادة دار رعاية الطفولة الايتام وهو علي قيد الحياة رغم استطاعتة المادية كما جاء علي لسان الجد وانشاء الله العائلة في انتظار موافقة وزارة التضامن الأجتماعى لاستلام الطفلين فارس وزياد وهذة صور احتضان الشاب الخلوق المحترم الاستاذ محمود وحيد رئيس مؤسسة معانا لانقاذ انسان

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock