طه حسين الجوهرى يكتب عن/ القصير عنوان طويل من المجد والتاريخ

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 10:47 مساءً
طه حسين الجوهرى يكتب عن/ القصير عنوان طويل من المجد والتاريخ
طه حسين الجوهرى يكتب
القصير عنوان طويل من المجد والتاريخ الذي ما زال مختبئًا بين أطلال هذه المدنية ، قابعًا بين جبالها وشوارعها ومعالمها ومبانيها ، ينتظر من ينفض عنه غبار السنين والأيام ويضعه بين يدي أبنائها ويسجله في صحائف من ذهب لا يطويها النسيان . أيتها المدينة الخالدة يا موطني ومسقط رأسي عذرًا عن الكلمات النائمة في وجداني فهي تستحي من عظمة تاريخك ومجدك ، وتأبى وصفك لأنك مدينة الجمال والبهاء والسحر. فاسمحي لي أن أخاطب الطفولة فيك فقد كنت سلسبيل المنحة والعطاء والكرم وتاريخ من البذل والعطاء لكن عفوًا رحلت طفولتي، ولا أتذكر غير أشواق تائهة تلبس أساريري وأسرار كثيرة لست أنساها .حاولت أن أجمعها في كتاب به القليل من تاريخ مجدك وإن كانت صفحات متباعدة فى أزمنة تاريخك ،لعلني أكشف الغبار الكثيف عن تلك الدرة التاريخية القابعة على ساحل البحر الأحمر.
رابط مختصر