أدباخبار عاجلة

شـاءتْ لـى الأقدارُ

بقلم مصطفى سبتة
اذن علينا ان نعيش عمرنا
كما اتى والصبر زاد دائم
فهذه الحياة لا تـبقى عــلى
حالتها بل غالبا لا ترحــم
يا سامعي كن بالقضاء مؤمنا. فالعيش ليس مثلما نحلم
لو لم تكن نعـمـة النسيان مـا
كـنا بهــذه الحياة ننـعــم
أظنَـنْـتَ أنّـك قـد لعِـبـتَ بمُهجـتى
وضَحِكتَ منى حِينَ أمسحُ دَمعَتى
ونَـسِيتَ أنّك جـئـتَـنى مُـتـوجِّـعاً
تَشكو الخِـيانةَ طـامعـاًفى راحتى
يـالـيـتَ أنَّـكَ عــندمـاعَـاشَرتَـنـى
قدكُنتَ عاشَرتَ الـرِّضا في مُقلَتي
ومنَحتَ قَـلـبَـكَ فُـرصةً يحتاجُها
أنْ يستقِيمَ على الهَوى فى حَضرَتى
لمْ أشتكـيكَ وعُـدتُ أحملُ خَـيبةً
لووُزِّعَت فـي الكونِ صَاحَ كِفايتى
أتـظـنُ أنـكَ يا غـريـبُ قـتَـلـتَـنى
أم أنَّ هجرَكَ سـوفَ يكسِرُ قـامـتى
لو كنتَ أنتَ مِن الحِجارةِ قَسـوةً
فـأناالنَّـخيـلُ بـقُـوتـى ومـكَــانـتـى
سأظـــلٌّ أُرمَـى بالحِـجارةِ كلـمـا
شـاءتْ لـى الأقدارُ تُـثـمـرُ طَـلعَـتى
وأعيشُ أنتظِرُ القِصَاصَ وإنَّ لى
ربٌ سيُـنـصِفُ طِـيـبتى وسَمَاحَتى

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock