سقوط طالبة ادعت اختطاف شقيقتها للانتقام من مندوب مبيعات في الأميرية

سقوط طالبة ادعت اختطاف شقيقتها للانتقام من مندوب مبيعات في الأميرية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 2 أكتوبر 2019 - 7:41 مساءً
سقوط طالبة ادعت اختطاف شقيقتها للانتقام من مندوب مبيعات في الأميرية

متابعة/ ماريانا مختار

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، لغز اختفاء طفلة عقب انتهاء اليوم الدراسي، وتبين أن شقيقتها حرضت نجلة خالتها على اختلاق الواقعة والادعاء باختطاف شقيقتها على النحو المشار إليه لتحرير محضر كيدي ضد مندوب بشركة، انتقاما منه.

تبلغ للعميد هيثم فؤاد، مأمور قسم شرطة الأميرية، من كلا من “هبة. ا”، ربة منزل، نجلتها رحمة طالبة ومقيمة بذات العنوان بأنه حال توجه الثانية لاصطحاب شقيقتها نجلة الأولى الطفلة نور طالبة بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة بن رشد الرسمية للغات الكائنة بمنطقة مساكن الأميرية دائرة القسم من المدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسي فوجئت بعدم تواجدها وقيام إحدى السيدات المنتقبات باصطحابها من أمام باب المدرسة.

وأضافت الأولى باتهامها “محمد.ع” مندوب بشركة بأنه وراء إرتكاب واقعة اختطاف نجلتها بسبب خلافات مالية بينه وبين زوجها والد الطفلة “عبد الرحمن.ع” عاطل.

باستدعاء المشكو في حقه أنكر صلته بالواقعة وعلل إتهام المبلغة له لتحصله على الحكم المشار إليه الصادر ضد زوجها لكونه مدين له بمبلغ مالي 80 ألف جنيه.

وبإخطار اللواء نبيل سليم، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، كلف اللواء حازم البدوي، نائب المدير العام، والعميد علاء بشندي، مدير العمليات، لكشف غموض الواقعة.

وبإجراء التحريات تحت إشراف العميد عبد العزيز سليم، رئيس مباحث قطاع الشمال، ومن خلال فحص الكاميرات بالمنطقة محل الواقعة أمكن التوصل لمقطع فيديو للمجني عليها صحبة سيدة منتقبة أمام باب المدرسة والتوجه بها لجهة غير معلومة.

بتكثيف التحريات ومن خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة أمكن التوصل الى أن وراء ارتكاب الواقعة نجلة خالة الطفلة هدى طالبة بكلية التجارة جامعة عين شمس وتم استهدافها بمأمورية وتمكن النقباء محمد عبد المنعم وإسلام أبو الخير، وحامد محسن، ضباط مباحث القسم، من ضبطها بمكان اختبائها بمسكن عمتها بمساكن اسبيكو دائرة قسم شرطة السلام أول وبصحبتها الطفلة المبلغ بغيابها وضبط بحوزتها النقاب المستخدم في إرتكاب الواقعة.

وبمواجهتها بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترفت بارتكاب الواقعة بتحريض من نجلة خالتها المبلغة الثانية ونفت علم عمتها المذكورة بالواقعة.

بمواجهة المبلغة الثانية بما جاء بأقوال المتهمة أيدتها وأقرت باختلاقها الواقعة والادعاء باختطاف شقيقتها على النحو المشار إليه لتحرير محضر كيدي ضد المشكو في حقه واتهامه باختطاف شقيقتها انتقاما منه لحصوله على الحكم القضائي المنوه عنه ضد والدها وإجباره على التنازل عن القضية، بسؤال والد ووالدة الطفلة نفيا علمهما بالواقعة واقر الأول بالحكم الصادر ضده.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم وأحاله اللواء طارق مرزوق حكمدار العاصمة، إلى النيابة العامة.

رابط مختصر