سؤال يحيرنى فيما يسمونها دولة القانون – فهل هى هكذا حقا؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 27 مايو 2018 - 5:24 مساءً
سؤال يحيرنى فيما يسمونها دولة القانون – فهل هى هكذا حقا؟

بقلم : ممدوح غريب

فهل هى هكذا حقا؟
وان كانت هكذا فأين تفاعل القانون اصلا
كل يوم اسمع او ارى اشياء تجعانى اقر اننا لسنا فى دولة قانون اواشباه قانون حتى
يلطجه وزبح وخطف وسرقه بالاكراه ونصب وكل هذا يحدث علنا ولا حياة لمن تنادى يل وهناك الاقوى من ذلك ان كل هذا يحدث وبعض من ممثلى القانون على المشهد والافجر من ذلك ان الحياه ماشيه مابين هؤلاء وهؤلاء وبالاتفاق عادى يعنى على المثل القائل حاميها حراميها
اذا اين القانون ولما لايفعل ولما بعد الاحكام لا يتفضلو ممثلى القانون على الاخذ بالقصاص الذى حكمت به المحكمه اوليس حكم المحكمه قرينه تدل على الادانه للبلطجه اذا هنا الحلقه المفقوده ممثلى التنفيذ وتقاعصهم عن ارجاع الحق لاهله وايضا ممثلى التحريات والكثيرين منهم من يعتمدو التقرير بفد الاتفاق على السعر والكثير الكثير التى جعلت هذه الدوله بلا هيبه للاسف فى ظلقانون اعمى متردى والسبب ممثليه فلابد الضؤب وبقوه على كل مرتشى فى الاحكام القضائيه ولابد من افعيل مده زمنيه حتى يتم القبض على البلطجيه والاطاحه بهم فتى اماكنهم الطبيعيه وهى لبسجون للعيش بأمان من هنا اقول اننا اصبحنا دولة قانون

رابط مختصر