أدباخبار عاجلةدين و دنيا

زينة رمـضان

كـتب محمـد عرابـي
عندما تشاهد عيناك شـوارع المدن المصرية وحاراتها وقراها متزينة ومكتسية بالزينات وعناقيد الكهرباء وكذلك المساجد فأعلم أننا علي وشك أستقبال ضيف عزيز علي قلوبنا وهو شهر رمضان المعظم
لكن ما هي حكاية زينة رمضان بدأت زينة رمضان في العصر الأسلامي بأنارة المصابيح علي مأذن المساجد مع أذان المغرب في بداية الأفطار وأنزالها يومياً عند وقت الأمساك
وتطورت وأصبحت توضع علي أبواب الدكاكين لأضاءة الشوارع حتي جاءت الدولة الفاطمية لحكم مصر وبدأت بتعليق لافتات عليها شعار الدولة واسم الحاكم وأنارة المساجد وتطورت مع مرور الوقت ودخول عصر الكهرباء وبدأت بتزيين المساجد بعناقيد الكهرباء ودخلت الزينة الورقية والقماش ولا تجد ذلك إلا في مصر وأصبحت كل شوارع وحواري وأزقة المحروسة مكتسبة بأجمل الزينات لاستقبال شهر الله الكريم شهر رمضان المعظم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock