رغيف من كل بيت منذ “150”عام تعرف على القصه الكامله لعيد الصلح على جبل الدكرور

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 1:52 مساءً
رغيف من كل بيت منذ “150”عام تعرف على القصه الكامله لعيد الصلح على جبل الدكرور

محمد العمدة

‏”النهاردة عيد الصلح في سيوة
العيد اللي بيتجمع فيه اهالي سيوة عند جبل الدكرور كل سنة من شهر اكتوبر ياكلوا مع بعض وبيصفوا اي خلافات ما بينهم خلال ٣ ايام العيد
عيد الصلح في سيوة بدأ من 150 سنه القصه الرئيسيه ان القبائل في سيوه متقسمين امازيغ(اصل مغربي) وعرب كان في بينهم خلافات على الاراضي لحد ما نزل شيخ طريقه اقام على جبل اسمه “الدكرور” وصلح بينهم

‏والجبل من ساعتها مكان بيتبارك بيه المريدين … وجرى العرف من السنه الي حصل فيها الصلح ان كل سنه في الليالي القمريه بيجمعوا رغيف عيش من كل بيت سيوي و 10 جنيه (الاغنياء بيدفعوا اكتر) والطباخين بيبدأوا يدبحوا العجول ويسلقوا اللحم ويجهزوا الفته من قبلها بيوم لحد الفجر

‏العيد بيستمر 3 ايام سيوه كلها بتاخده اجازه بيبدأ الطباخين يغرفوا اطباق الفته بعد ما رئيس الطباخين يدوق مرقة اللحم حله حله ويزود الملح والتوابل بعدين ينزلوها في ساحه كبيره قدام الجبل

في صباح اليوم الرابع بيعملوا مسيرة كبيرة تمر بالبيوت و المزارع بيرددوا فيها اناشيد و ابتهالات
بتكون إعلان لبداية عام جديد من غير خلافات أو كُره أو ضغينه فيما بينهم

رابط مختصر