سياحة وأثار

خبير سياحى: السياحة الغذائية تساعد فى نمو الإقتصاد وتحقيق التنمية

كتبت هدي العيسوي

أوضح رضا السيد مصطفى الخبير السياحى وخبير إدارة الأغذية والطهى، أن مصر تتميز بكثير من المقومات التى تجعلها على قمة الهرم السياحى فى العالمى كونها تمتلك مقومات طبيعية من ناحية وطبيعة جغرافية، كما تمتلك مقومات بشرية تسطيع أن تتمييز فى أى مجال على مستوى العالم فالطهى فى مصر يتربع على عرش الأغذية فى العالم حيث يساعد فى تنمية الإقتصاد وتحقيق التنمية، فسياحة الطهي أو السياحة الغذائية هي استكشاف المواد الغذائية كهدف السياحة، وتعتبر الآن عنصرا حيويا في تجربة السياحة حيث أن الطعام يتساوى مع المناخ ، والسكن ، والمناظر الطبيعية في الأهمية للسياح.
وقال رضا السيد مصطفى الخبير السياحى، أن السياحة الغذائية هي السعي وراء تجارب الأكل والشرب الفريدة والتي لا تنسى سواء القريبة والبعيدة، وتختلف السياحة الغذائية عن السياحة الزراعية في أن السياحة الطهوية تعتبر مجموعة فرعية من السياحة الثقافية ولا تقتصر سياحة الطعام على الطعام الذواق فيمكن اعتبار السياحة الغذائية فئة فرعية من السفر التجريبي.
وأضاف رضا السيد مصطفى تطور السياحة الغذائية أن الطعام أصبح دافعا رئيسيا للمسافرين عند اختيار وجهة، حيث بدأ المسافرون في إنفاق المزيد من الوقت والمال على تجارب الأطعمة والمشروبات الفريدة، ولقد شهدنا زيادة عالمية في عدد شركات الطعام ، والأحداث التي تركز على الأطعمة والمشروبات ، وجهود التسويق التي تركز على تجربة الأطعمة والمشروبات، وأصبحت السياحة الغذائية فى حاضرنا هي السائدة.
وأشار رضا السيد مصطفى مؤخرا أصبحت سياحة الأطعمة نمطا مهما من أنماط السياحة، خاصة أنها تعد عاملا رئيسيا في تحديد السائح وجهته، بهدف التعرف على ثقافات جديدة في بلاد مختلفة عبر الاستمتاع بتجربة الأطعمة والمأكولات والمشروبات التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتراث وتاريخ كل دولة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock