حكاية صورة

حكاية صورة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 نوفمبر 2019 - 12:13 صباحًا
حكاية صورة

هبه حسن

فى مؤتمر فيينا سنة 1815 بعد هزيمة فرنسا فى معركة ووترلو و سقوط نابليون المؤتمر كان مشارك فيه دول كتير منهم فرنسا نفسها و فى نهاية المؤتمر قرروا أنهم يعملوا لوحة تذكارية لتخليد ذكرى المؤتمر فقرروا أنهم يجيبوا رسام نابليون و كان أسمه جان باتيست إيزابى و أول ما وصل قابله وزير خارجية فرنسا السابق و ممثل فرنسا فى المؤتمر الدبلوماسى الماكر شارل موريس تاليران و قاله أنا ممثل فرنسا فى المؤتمر و عارف أنك هاتخلينى فى صدارة اللوحة !! إيزابى قاله أكيد يا باشا طبعا
بعد ما بدأ يشتغل فى اللوحة إستدعاه اللورد آرثر ويسلى دوق ويلنجتون ممثل بريطانيا فى المؤتمر و قاله أنا عارف أنك كنت رسام نابليون بس أكيد أنت هأتثبت عدم ولائك لنابليون بعمل لوحة عظيمة تعبر عن الحدث و يكون ممثل بريطانيا العظمى الدولة المنتصرة متصدر الصورة !! إيزابى قاله أكيد يا باشا طبعا
بعد شوية زاره الأمير كليمنس فون مترنيخ وزير خارجية النمسا و رئيس المؤتمر و قاله أكيد رئيس المؤتمر هايكون متصدر اللوحة !! إيزابى قاله أكيد يا باشا طبعا
بكده إيزابى اصبح فى وضع حرج جدا و بعد تفكير قرر يخرج من المشكلة دى بطريقة ذكية جدا و عمل اللوحة عبارة عن مجموعتين واحدة فيهم متجمعين على تاليران و التانية متجمعين على دوق ويلنجتون و وضع الأمير مترنيخ فى منتصف الصورة و كأنه هو الذى بيصدر قرارات المؤتمر و نالت اللوحة إعجابهم جميعا .

رابط مختصر