منوعات

جميلة حبـيـبتـي

بقلم مصطفى سبتة
حبيبتـي جمـالـــها عـلي الــجمال مصفوف
لحُسنِـهـا تَنحَّـي جانبـاً كـلُ فـارسٍ مكسوف
لو تحدَثَـتْ تسمـعُ لحدِيـثِـها لحنـاً مـعـزوف
وإن هـي طَلًَـت غـاب كـلُ جـمـالٍ موصوف
هـي مِــلكٌ للـجميـع فـهي عطـفٌ ومعطوف
تجـدُ الحضَـريَّ والقـرويَّ لـعشقِـها فيلسوف
الشاعـرُ المُـلـهَـمُ فـي ردائِـها جنيـنٌ مـلفوف
والطفـلُ البرئُ يُـغـازلُها دوماً بـوردٍ مقطوف
الراهـبُ الزاهـدُ يرتمـي بأحـضانِـها معـكوف
فأمـامَ جمالِهـا الكـلُ يقـفُ بالأيـدي مكتوف
لا تلُمـنِـي في هـواهـا فأنـا عــاشـقٌ مـلهوف
عن لـغتي اتحدثُ يامَـنْ لحدِيثِـنا مـشغوف

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock