جامعة القاهرة تنتهي من إعداد أول ميثاق أخلاقي لهيئة التدريس ومعاونيهم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 فبراير 2020 - 7:51 مساءً
جامعة القاهرة تنتهي من إعداد أول ميثاق أخلاقي لهيئة التدريس ومعاونيهم

متابعة/ سماح سعد محمد

إنتهت جامعة القاهرة بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية، وتحت إشراف الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، من إعداد الميثاق الأخلاقي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، في إطار الحفاظ على التقاليد الجامعية والمساهمة في الإرتقاء بسمعة الجامعة وضمان إستمرارية ريادتها كمثل أعلى لأفراد المجتمع.

ويتضمن الميثاق الأخلاقي؛ القيم الجامعية التي يجب أن يتحلى بها أعضاء هيئة التدريس ومعاونوهم، والقيم الأخلاقية للبحث العلمي مثل الإلتزامات والضوابط الأخلاقية لفريق البحث، والمباديء الأخلاقية العامة لإجراء البحوث على البشر، والمباديء الأساسية لرعاية وإستخدام الحيوانات في الأغراض العلمية، كما يتضمن الميثاق الواجبات والمسؤوليات التي يجب أن يلتزم بها عضو هيئة التدريس، والحقوق التي يتمتع بها، والقوانين المنظمة التي يخضع لها.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن علاقة عضو هيئة التدريس بالجامعة علاقة متشعبة، حيث تشمل علاقته بطلابه وزملائه وإدارة الجامعة والبحث العلمي والمجتمع الذي ينتمي إليه، مضيفًا أن كل علاقة من هذه العلاقات المتشعبة تحتاج إلى وضع مباديء أخلاقية تحكمها، وأن ميثاق الشرف يحكم تلك العلاقات ويضمن حسن الأداء، حتى تؤدي الجامعة الدور المنوط بها باعتبارها واحدة من أهم مؤسسات المجتمع.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن الميثاق الأخلاقي يهدف إلى تعزيز دور الأستاذ الجامعي في العملية التعليمية، وتعزيز النزاهة والشفافية والمساءلة، وتطبيق معايير الجودة والإعتماد الأكاديمي، وتحفيز أعضاء هيئة التدريس للإلتزام بميثاق أخلاقيات المهنة نصًا وروحًا وتوجهًا وسلوكًا.

وقال إن من أهم أهداف الميثاق تعزيز التعاون بين الأستاذ الجامعي وزملائه والبيئة المحيطة به وطلابه والعاملين معه، وأن يكون معيارًا لسلوك أعضاء هيئة التدريس فيما يتصل بعلاقاتهم المهنية مع طلابهم وزملائهم والمجتمع ككل، وتوضيح الإلتزامات المهنية أمام زملاء المهنة الواحدة في ضوء القوانين المنظمة، وتشجيع الأفراد في الجامعة على المشاركة الفعالة في كل مايهم الجامعة سواء من الناحية الأكاديمية أو الإدارية.

رابط مختصر