تعليم و تكنولوجيا

جامعة الإسكندرية تفتح المجال أمام الباحثين فى مجال الجينوم لعرض أبحاثهم

 

الاسكندرية/عادل خليف

دعا الدكتور عبد العزيز قنصوه رئيس جامعة الإسكندرية جميع الفرق البحثية بالجامعة التى لديها الرغبة فى العمل بمشروع الجينوم المصرى لعرض مشروعاتهم البحثية، وذلك فى إطار مشاركة جامعة الإسكندرية فى مشروع الجينوم المرجعى للمصريين الذى تتبناه وزارة التعليم العالى ممثلة فى أكاديمية البحث العلمى وتحت إشراف مركز الأبحاث الطبية والطب التجديدي بوزارة الدفاع، وبمشاركة العديد من المؤسسات الجامعية وغير الجامعية والجمعيات المختلفة، وعدد من الوزارات، حيث أكد رئيس الجامعة على ضرورة التنسيق والتعاون بين جميع الباحثين والاستفادة من كافة الخبرات والموارد المعملية بالجامعة، للقيام بدور فعال وإيجابي في هذا المشروع القومى الكبير، والذى تتم خطواته بشكل تكاملي بإستخدام موارد مصرية تعود بالنفع على الشعب المصري صحياً وعلمياً وبحثيا.
أوضحت الدكتورة هبة قاسم أستاذ الوراثة الطبية بكلية الطب جامعة الإسكندرية ومنسق الجامعة في المشروع القومى للجينوم البشري المصرى ، أن رئيس الجامعة كان قد شكل لجنة برئاسته تضم نخبة من أساتذة الجامعة من ذوى الخبرات المختلفة فى جميع التخصصات لهذا الغرض، وأضافت أن الفرق البحثية من كليات الجامعة المختلفة قامت على مدار اليومين الماضيين باستعراض أبحاثها أمام اللجنة، والتي تسعى إلى معرفة الطفرات التى تؤدى إلى الإصابة بالأمراض المختلفة، كما تساهم فى وضع خريطة جينية للأمراض المزمنة فى مصر مثل أمراض السكر والضغط والقلب والاورام لمنع حدوثها، مما يساهم فى تحسين الصحة العامة للمصريين، وأوضحت أن الجامعة تمتلك ثروه قومية من الخبرات والموارد البشرية والبنية التحتية التى تؤهلها ليكون لها دور كبير وفعال في هذا المشروع القومى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock