بن نصير :هذه أسباب ظاهرة العنف ضد النساء في الجمهورية التونسية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 يناير 2020 - 4:29 صباحًا
بن نصير :هذه أسباب ظاهرة العنف ضد النساء في الجمهورية التونسية

كتبت : سنية خميسي -تونس

اعتبر الباحث في علم الاجتماع معاذ بن نصير في تصريح لصحيفة عاجل المصرية أن ظاهرة العنف ضد المرأة موجودةصلب المجتمع التونسي بنسب مختلفة من فترة زمنية إلى أخرى و من رقعة جغرافية إلى أخرى و تختلف كذلك باختلاف المستويات الثقافية و التعليمية و الاجتماعية للعائلة عموما و للزوجين بصفة خاصة.
و يفسر بن نصير ظاهرة العنف ضد المرأة لطبيعة المجتمع التونسي الذي يبقى مجتمعا ذكوريا رغم قيم التحضر و التطور ، حيث تبقى السلطة للذكور و يشرع لنفسه لممارسة العنف ضد المرأة إما بصفة الزوجة أو الأخت أو البنت ، و مثل هذه الممارسات قد تكون من المسكوتة عنها في بعض الأرياف التونسية لخاصيتها المجتمعية المحافظة و المتكمة على أسرار البيوت و على المرأة أن تخضع لبطش الذكر.
وبين الباحث في علم الاجتماع أن العنف أنواع منها العنف المادي و العنف المعنوي و العنف الرمزي و لعل من أخطرها هو العنف الرمزي الذي قد لا يمحى من مخيلة المرأة .
وشدد بن نصير ان العامل الاقتصادي عبر نسب البطالة و الفقر و التهميش و غلاء الاسعار بات يلعب دورا مباشرا في تنامي ظاهرة العنف ضد المرأة ، فبعض الذكور يلقونا متنفسا للضغوطات النفسية و الاجتماعية عبر ممارسة العنف على زوجاتهم أو صديقاتهم، و لا يجب اهمال الجانب الثقافي و المستوى التعليمي فالدراسات أثبتت أن معدل العنف ينخفض لدى ذوي المستوى الجامعي و العالي ، على حد قوله .
واكد بن نصير ان بعض العنيفين اكتسبوا سلوك العنف بطريقة عمودية من ابائهم و كإعادة انتاج سلوكي ، قد يمارس الذكر العنف على شريك حياته، والعنف في حالات أخرى يكون نتيجة لضعف شخصية الرجل أو لشكوك قد تساوره حول سلوك زوجته أو أخته أو ابنته ليصبح العنف بالنسبة له حلا لكي يتموقع اجتماعيا و يبين حضوره صلب الفضاء الإجتماعي.
واضاف بن نصير أن ظاهرة العنف تعود لعدة أسباب ثقافية و اجتماعية و اقتصادية ، لكن يبقى الحل في درجة أولى بين أيدي العائلة التي عليها أن تعمل على تربية ابناءهم تربية سوية و سليمة تتعارض مع كل صور العنف بل و تجرم العنف و زرع قيم المحبة و التعايش للناشئة، كما على المجتمع المدني أن يكثف من دوراته التوعوية حول مخاطر ظاهرة العنف عموما ، و على وسائل الاعلام إيلاء الموضوع أكثر أهمية داخل المنابر الإعلامية

رابط مختصر