منوعات

بذاءة اللسان والتطاول بالألفاظ” سلعة رخيصة للقنوات الإلكترونية مقابل الكسب المادى والشهرة 

كتب /مصطفى حشاد 

هل أصبح الفعل الفاضح هو مجرد التعرى فقط أم الفعل الفاضح هو الذى يبتز الناس ليشعرهم بحالة غريبة سواء بالخوف أو الشعور الإشمئزاز أم أصبح ابتزازا للمشاعر.

يقول هانى عامر الأخصائى النفسى الإكلينيكى بأحد مستشفيات الطب النفسى المعروفة، أننا وجدنا فى الفترة القريبة وليست بقريبة إنتشار الكثير من القنوات الإلكترونية على العديد من المنصات، والتى تكون السبب الرئيسى من إنشاءها البحث عن الشهرة والمقابل المادى دون النظر عن خطورة مايقدمونه هؤلاء من محتوى.

وأضاف عامر، أن هناك تارة يقدم محتوى فيه الكثير من بذاءة اللسان والتطاول بالألفاظ فعلا ولفظا، وهناك ترة أخرى لمن يقدم محتوى مستخدما أجساد الأطفال وعوراتهم كسلعة وهذا يعد شئ مؤسف للغاية؛ وهنا نذكر على سبيل المثال بعض من الممرضين وربات المنزل ال يقومون بإنشاء قنوات على وسائل التواصل الإجتماعى خاصة بالتمريض المنزلى وكيفية إعطاء الأدوية ابتداءً من الحقن واللبوس وكشف عورات الأطفال فى سبيل الكسب المادى من وراء تلك القنوات والشهرة، وقد يكون هؤلاء الأطفال هم فلذات أكبادهم أو من المقربين لهم وهذا غير معترف به علميا ودينيا، الأمر الذى يجعل من الطفل كأنه سلعة للبيع والشراء.

وأوضح الأخصائى الإكلينيكي، أن هناك قنوات أخرى تستخدم محتوى الأفعال الخادشة للحياء من بذاءة اللسان والتطاول بالألفاظ وأفعال خارجة عن الأعراف والتقاليد التى نشأنا وتربينا عليها فى مجتمعنا الشرقى.

وحذر هانى عامر الأخصائى النفسى الإكلينيكي، من خطورة القصة أو المحتوى والذى يعمل على التقليد الأعمى من بعض الأطفال والمراهقين و كبار السن ومن ضعاف النفوس أيضا، حيث اتضح لنا أن عدد كثير جدا من المترددين على العيادات النفسية والمستشفيات متابعين لتلك القنوات من فئات عمرية مختلفة ومن ضمنها الأطفال والمراهقين بكثرة، وأيضا من خلال تعليقاتهم على مثل هذه الفيديوهات.

وأضاف عامر، أن الخطورة تكتمل أولا فى الإلتفات إلى كل ما هو غريب ولذلك يتزايد أعداد المتابعين لكل ما هو غريب وملفت.

ثانيا فى علاقة التأثير والتأثر التى تحدث من خلال المشاهدة.

ثالثا فى تطبيق ما يتم مشاهدته على أرض الواقع دون التفكير أو النظر إلى مدى رد فعله أو خطورته على الشخص؛ لذلك يجب أن يتم إنشاء لجان رقابية إن لم يكن هناك من يقوم بوقف ومعاقبه ملاك مثل هذه القنوات، أو إذا كان هناك رقيب فيجب تفعيل مهام عمله بصورة أكثر لوقف بث هذه المهزلة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock