اخبار عاجلةفنون و ثقافة

الواقعية تخليدا لرموز خارج الحرب

منير الحاج
يركض كثير من الفنانين التشكيليين بعيدا عن عواصف القذائف والرصاص وكل دعوات الحرب التمزيقية والرهانات الخاسرة إلى تخليد روح الفن اليمني والفئات النخبوية العاملة خارج إطار السياسة….
هنا في صنعاء المليئة بغبار الحرب ، النائمة تحت وشاح الخوف ، اللافظة أنفاس الحنين والشتات يسكن مئات المبدعين ، يعيدون ترميم وجه المدينة الشاحب ، ورسم ملامح الغد القريب…
من هؤلاء الشباب الرسامة التشكيلية بلقيس الناصري من نسجت الحلم منذ سن مبكر ، واتخذت من الريشة منهاج حياة ، ورسالة لايخدش جمالها وقيمتها بنادق الحرب ولا أصواتها ، فكانت صانعة وطن كبير بريشتها والكثير من الفحم الذي صنعت بورترية خلد صور الأدباء والفنانين ونحوهم من يجعلوا للوطن معنى ، وللحظات حبا وجمالا…
لم تلهوا الفنانة الناصري ، وتنتظر عملا – قد لاتناله لا سيما في زمن الحرب وتعدد أسباب البطالة – وهي المتخرجة من جامعة صنعاء بشهادة بكالوريوس قسم اللغة الانجليزية بل أتجهت لميدان الرسم فاتخذت لها مساحة كبيرة من الامتاع والادهاش لدى متابعيها الكُثر …
منذ ثلاث سنوات حطت الرحال بريشتها فرسمت عشرات البورتريهات متطلعة نحو مستقبل ينير الدرب ، ويزيح عن واقع وطنها غشاوة الحرب ، ورماد النار…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock