إلى من يهمة الامر

النحراوى بالصور يحمل المسئولية الكاملة لمحافظ البحيرة ويطالب وزير التنمية المحلية بالتحقيق.

افاد الدكتور مصطفى النحراوى خبير ومحلل استراتيجي للسلامة العامة وإدارة المخاطر والأزمات لجريدة وقناة عاجل مصر الاخبارية
بأن ما من يوم يعيش يمر بقرية ششت الانغام التابعة لمركز إيتاى البارود تحت مسئولية محافظ البحيرة الأ وهم يعيشون في مستنقع من مياه الصرف الحى تكسو شوارع غرب القرية والصور الدالة على ذلك.
وهذه المياه تحمل جميع الامراض في ظل وباء كورونا .


ويحمل الدكتور مصطفى النحراوى المسئولية الكاملة لمحافظ البحيرة وباقى المسئولين على تلك الكارثة على سلامة المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة علما بأن عدد سكان تلم الفرية 60 ألف نسمة.
ويقول الدكتور النحراوى: وصلتني رسالة من أهالي القرية تحمل الاتى:
قرية “ششت الأنعام” بالبحيرة غارقه في مياه الصرف.. والأهالي تستغيث: “بيوتنا هتك علينا ولا أحد سائل فينا”


يعيش أهالي قرية ششت الأنعام، التابعة لمركز إيتاي البارود بـمحافظة البحيرة، كارثة بيئية وصحية بسبب غرق القرية في مياه الصرف الصحي ومحاصرتها للمنازل وسط تجاهل تام للمسؤولين بالمحافظة لصرخات واستغاثت المواطنين، خاصة مع حلول موسم الشتاء وتساقط الأمطار وهو ما سيزيد من معاناتهم وتفاقم الأزمة.
“بيوت عائمة في مياه الصرف الصحي، وأمراض تنهش في أجساد سكانها نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة والأوبئة، وتحوّل الشوارع إلى برك ومستنقعات لمياه الصرف” هذا هو حال القرية، والتي أكد أهلها أن الأزمة مستمرة منذ قرابة 11 عامًا، مؤكدين أنهم توجّهوا بالعديد من الشكاوي للمسؤولين بالمحافظة إلا أنه دون جدوى وقد تفاقمت الأزمة هذه الأيام ما أصبح أمُرٌ كارثي حيث حوّلت مياه الصرف الصحي حياتهم إلى جحيم وتسببت في مغادرة وهجر عدد من المواطنين منازلهم بعد أن اقتحمتها المياه، وأصبحت مهددة بالانهيار فوق رؤاسهم، فضلًا عن عرقلتها حركة السير في شوارع القرية ..
مع العلم بانة تم تغير المواسير المتهالكة بنهاية عام 2018 ؟


ويطالب الدكتور مصطفى النحراوى الجهات الرقابية بالتحقيق عن اهدار المال العام لتكلفة تركيب مواسير جديدة عام 2018 بدل المواسير المتهالكة لحل المشكلة بشكل كلي ونهائي لحين اكتمال العمل بالصرف الصحي بالقرية . وللاسف عاد الوضع كما هو علية قبل 2018؟؟
وهذا تقصير بالعمل لدا المحافظة لإهدار المال العام كمسكن ولاعادة مناقصة تنعم على الجميع . ولدينا اسماء اللجنة التي قامت بالمسكنات بنهاية عام 2018.
وعلية تم مخاطبة مكتب رئاسة الجمهورية بتلك المذكور عالية.
أمن مصر فوق الجميع

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock