الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسى تصدر بيان بشأن الانفجار الذى وقع فى روسيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 2:33 مساءً
الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسى تصدر بيان بشأن الانفجار الذى وقع فى روسيا

كتب / صبرى عبد الشافى

أصدرت الحمله الوطنيه لدعم الرئيس للاعلام السياسى التى يرأسها اللواء دكتور / فوزى رمضان بيانا حول الانفجار الذى وقع فى روسيا باحدى قواعد إطلاق الصولريخ جاء فيه

بشأن الانفجار الغامض الذى وقع في روسيا بقاعدة إطلاق صواريخ تابعة لشركة ” روساتوم ” النووية والذى صرحت بعد فترة من الصمت بأن هذا الانفجار الذي وقع في قاعدة نيونوكسا لإطلاق الصواريخ في شمال غربي البلاد، هو ذو طابع نووي، وأنه أسفر عن مقتل 5 موظفين، وإصابة ستة آخرين بحروق متفرقة أثناء تقديم موظفيها الدعم الهندسي والتقنى الخاص بالوقود المستخدم في محرك الصواريخ ، والذي تبين أنه ذو طابع نووي اعترفت به موسكو بعد يومين على الواقعة ، وكشفت عن احتمالية تأثر بعض الدول الأوروبية ودول الشرق الأوسط بهذا الانفجار .

وعليه : فان الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسي :

أولا : تتقدم بخالص التعازي للسيد الرئيس الروسى / فلاديمير بوتين ، وللشعب الروسى وأسر الضحايا ، وندعو للمصابين الشفاء العاجل .

ثانيا : تشيد الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسى ، ما جاء ببيان رئاسة مجلس الوزراء وما أكدته ان هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء لاعلاقة لها علي الإطلاق بين التجربة التي كانت تتم على أحد الصواريخ العاملة بالوقود النووي وبين محطات الطاقة النووية عموما والتي هي أحد التطبيقات السلمية للطاقة النووية والتي تتميز بكافة أنظمة الأمان النووي سواء الفعالة او الخاملة والتي لا تحتاج إلى أي طاقة كهربية لعملها .

ثالثا : كما تدعو الحملة ‏توخى الحذر والتعامل مع أي نوع من ‎البضائع الروسية لما تحمله من إشعاعات خطيرة على الإنسان والبيئة .

رابعا : تناشد الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسى السيد رئيس جمهورية مصر العربية /عبدالفتاح السيسي
أ ) تشكيل لجنة رفيعة المستوى من المتخصصين فى المجال النووى لدراسة تداعيات هذا الانفجار وتأثيره على الدول المحيطة .
ب ) كما تناشد الحملة سيادته والدول الصديقة ، بتقديم كافة الخدمات والمساعدات الممكنة لروسيا حيال تلك الكارثة المفجعة . وأكدت قيادة الحمله أنها تتابع تطورات الحادث أولا بأول لما فيه من خطوره فى مثل هذه الحالات على حياة الشعوب

رابط مختصر