الحادثة قصة قصيرة

الحادثة قصة قصيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 11:38 مساءً
الحادثة قصة قصيرة

محمد عرابي
اه..ما كل هذه الأوجاع التي في جسدي..ماذا حدث انا كنت اعبر الطريق للوصول إلي محطة القطار للعودة إلى القاهرة
بعد أن انهيت بعض اوراقي من جامعة الأسكندرية استعدادا
السفر خارج مصر .وماهذه الخراطيم المثبتة في جسدي.
أواه ..ومن هذه التي تقف امامي،أهي حقا ملك زميلة الجامعة ،نعم هي لم تتغير ذات العيون الجميلة يالا شوقي
واشتياقي عشر سنوات منذ سافرت مع ابيها لدولة أجنبية
بعد وفاة والدتها وانقطعت أخبارها عني..وقبل أن انطق بحرف قالت حمد الله على السلام ياأحمد،انا اسفة جدا
كنت مسرعة بسيارتي لأحضر ابنتي ريم من المدرسة
وفجأة انشقت الأرض وجدتك أمامي اسفة جدا، قلت في نفسي اسفة على ايه ولا ايه منذ تعارفنا في الجامعة وتعارفنا وتحبينا وتعاهدنا وانا لاأنال منك سوى التصادمات حتى بعد
غياب عشر سنوات اول لقاء حادثة فرفعت مسك التنفس
وأومأت للضابط الموجود بالحجرة بالتنازل عن المحضر
فشكرتني وخرجت مسرعة لتلحق بأبنتها.

رابط مختصر