كتاب و مقالات

ابطال يستحقوا التكريم الحج عبداللاه نجدي من أبطال اكتوبر ٧٣

كتب / احمد نجدي  
في ذكرى انتصار السادس من أكتوبر 1973، ذاقت مصر كلها طعم الفرحة، بعد سنوات عجاف من النكسة المهينة، وقتها وحتى الآن تركزت «الكاميرات» على وجوه بات الجميع يعرفها، كانت تختصر الحرب في مجموعة ضيقة من المقاتلين. في الحرب كان الجميع يؤدي دوره، بعضهم فاز بـ«الكاميرا»، وآخرون اكتفوا بأن رفعت مصر رأسها أخيرًا.. من هؤلاء أبطال، صنعوا النصر بسواعدهم، وكتبوا شهادة تحرير سيناء  وهزيمة إسرائيل الأولى والأكبر، في السادس من أكتوبر 1973، منهم من لقي ربه، ومنهم من يجلس وسط الأهل يتذكر أيام «الفرحة» ويستعيد شريطاً طويلاً من الذكريات، عن «رفاق الدم»، الذين صنعوا الانتصار وتواروا في الظل.
في هذا التقرير اقدم جزءاً ربما لا يعرفه الكثيرون من تاريخ هذا الشعب.. تقدمه بالأسماء المجردة لهذا البطل  لأن ما فعله يظل دائماً، أهم من الرتبة، وأكبر من المنصب والتكريم ، وأكرم من أن ينساه أحد. انه الحج الوالد رقيب مجند / عبداللاه نجدى عبدالجليل من مواليد قرية سفلاق مركز ساقلتة محافظة سوهاج مواليد عام ١٩٤١ ولي الفخر اننى احد ابنائه فهو بطل من ابطال قواتنا المسلحه شارك فى حرب اليمن ومن ثم حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر ٧٣ من احد ابطال سلاح الاستطلاع وحصل علي رتبة رقيب مجند وقام بعمليات استشهاديه ناجحه فى الضفة الشرقيه وقتل وآثر العديد من قوات الاحتلال فكان من احد قادة الوحده 302 استطلاع. جدير بالذكر أنة قام بعبور قناة السويس عدة مرات دون استخدام اي قوارب وذلك ليلا في تنفذيد عدة مأموريات قتالية أثناء عمليات الاستنزاف منها احضار آسري من قوات الاحتلال وأخري ضرب مواقع استراتيجية شرق قناة السويس والتي تمت معظمها بنجاح من قوات سلاح الاستطلاع.
وشارك في حرب اكتوبر العظيم وبطل العبور للضفه الشرقيه وجند بالجيش لمدة تسع سنوات وله بطولات عدة انه بطل من ابطال مركز ساقلته قرية سفلاق وتلاقي كثيرا مع القادة البارزين بالجيش المصري نال العديد من الاوسمة والترقيات ووصل لاعلي رتبة يصل اليها مجند بالجيش و جديرا بالذكر أن الحج عبداللاه نجدي يقتن بقرية سفلاق حاليا ويتمتع بسمعة طيبة وسط ابناء القرية ولم يحظي بالتكريم لم بذل من جهود عظيمة بحرب اكتوبر فله منا كل الاحترام والتقدير وليا الفخر والعزة اني اكون احد ابناء هذا الرجل العظيم ونسال الله العلي العظيم أن يعطية دوام الصحة والعافية وان يبارك فية. 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock