دين و دنيا

إطعام المساكين

كتب د : فوزي الحبال

قال الله سبحانه و تعالى في سورة الفجر * كَلَّا بَلْ لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17) وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18) وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا (19) وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا (20) * .
ومن لايطعم المسكين وصفه الله تعالى بأنه يكذب بالدين
سورة الماعون * أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1) فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ (2) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (3) * .
فلنجعل إخوتي إطعام المساكين وِرد يومي او اسبوعي او شهري ابتغاء مرضاة الله سبحانه و تعالى وللنجاة من عذابه ووعيده .
فالبيت الذي لا يفتح للفقير يفتح للطبيب ، وكثرة اللقم تمنع النقم ، هذه حقيقه مؤكدة فعلاً .
اطعام المساكين مستحب و واجب مأمورين بفعله مُعاقبين على تركه ،و كنت اظن أن الإطعام تفضل من الانسان له الخيار أن يفعله أو لا يفعله ، لكن بعد تدبر في بعض آيات الله سبحانه و تعالى علمت أن إطعام المسكين هو واجب وفرض وبوابة للهروب من سخط الله وعقابه لنيل رضاه ،فالإطعام ليس نذراً و لاتعويضاً ولا كفارة ولا على وجه الإستحباب إنما هو فرض وواجب على المسلم يترتب على تركه عذاب ووعيد شديد. .

فالآيات التي تحدثت عمن لايطعم المسكين مرعبة جدا ونحن عنها غافلون ، فتجعل من يتدبرها لا يستطيع النوم ، من هول عقاب ترك الإطعام ، وهذه الآيات ليست آية فقط أو آيتين وإنما كثرتها و تكرارها مرعب لمن كان يغفل عنها، مثلي ومثل الكثير،
والإطعام المأمورين فيه ليس في رمضان فقط وإنما في كل وقت. .
من آيات الله على سبيل المثال لا الحصر
قال تعالى في سورة الحاقة ، *خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34) *
وذكر سبحانه في سورة المدثر أن من أسباب دخول المجرمين النار عدم اطعامهم المساكين .
قال تعالى* إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ (39) فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ (40) عَنِ الْمُجْرِمِينَ (41) مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44) * .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock