. أول قبطان تقود طائرة بدون ذراعين في العالم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 ديسمبر 2019 - 2:27 صباحًا
. أول قبطان تقود طائرة بدون ذراعين في العالم

. أول قبطان تقود طائرة بدون ذراعين في العالم

متابع / مهدي عبدالسلام
جيسيكا كوكس الفتاة التي تحدت إعاقتها وحققت حلمها بقيادة طائرة الحاصلة على الحزام الأسود في التايكوندو وشهادة سكوبا دايفر لممارسة رياضة الغطس كانت ضيفة منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي.
العزيمة والإصرار كانا هدفها الأول لتحقيق حلمها بقيادة الطائرة لتكون أول قبطان بدون ذراعين وأن تعتمد على ساقيها فى كل شيء و تتحدى الإعاقة التى ولدت بها .

ولدت جيسيكا كوكس دون ذراعين نتيجة عيب خلقي نادر، ومع ذلك دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية بكونها أول شخص يقود طائرة من دون ذراعين.

ولدت جيسيكا كوكس في 2 فبراير 1983 في ولاية أريزونا الأمريكية بدون ذراعين نتيجة لإصابتها بعيب خلقي نادر تعلمت جيسيكا كوكس قيادة الطائرة مستعينة بقدميها تخرجت جيسيكا كوكس من جامعة أريزونا عام 2005 بدأت التدرب لقيادة الطائرة لتصبح وفى عام 2008 حصلت كوكس على رخصة في قيادة طائرة إيركوب Ercoupe الرياضية الخفيفة من قبل إدارة الطيران الفيدرالية.
وقالت جيسيكا كوكس أول قبطان طائرة بدون ذراعين على مستوى العالم، كنت أعاني من عيب خلقى ولكني لم أستسلم وتدربت كثيرا على الطيران، ونجحت فى التحدى وأصبحت أول طائرة بدون ذراعين، متغلبة على الإحباط.
قدمت متحدية الإعاقة، جيسكيا كوكس أول كابتن طيار بدون ذراعين عرضا مؤثرا بعدما قامت بربط الحذاء بأصابع قدميها، وهو ما أبهر كل الحضور بمنتدى شباب العالم.

قالت جيسيكا كوكس، أول كابتن طائرة بدون ذراعين على مستوى العالم، كنت أعاني من عيب خلقى ولكنى لم أستسلم وتدربت كثيرا على الطيران، ونجحت فى التحدى وأصبحت أول متحدى اعاقة تقود طائرة بدون ذراعين، متغلبة على الإحباط.

وأصبح منتدى شباب العالم، حدثا سنويا كأحد توصياته فى عام 2017، واحتفى العالم بهذا الحدث الدولى الذى يدعو للسلام والوحدة بين شعوب العالم، وفى إشارة لنجاح مصر للتواصل مع العالم أشادت منظمة اليونسكو بمنتدى شباب العالم المصرى، وشارك ممثلون من منتدى شباب العالم المصرى فى منتدى الشباب الذى أقامته منظمة اليونسكو هذا العام، كما احتفت الصحافة العالمية بالمنتدى.

المؤتمر يقام فى مدينة شرم الشيخ لتوحيد الشباب من كافة أنحاء العالم، حيث أننا نتمنى إلى كوكب جميل ونتمنى لجميع الناس أن يتحدوا ويعيشوا فى سلام، كما أنه يمثل انعكاسا لدبلوماسية السياسة المصرية

رابط مختصر