اخبار عاجلةصحتك تهمناعلوم و صحة

أحمد شبانة: قرار عمليات تصحيح جراحات السمنة ليس فيه أى رفاهية

كتبت هدي العيسوي
صرح الدكتور أحمد شبانة إستشارى جراحات المناظير والسمنة وزميل المستشفى الجامعى بفيينا فى النمسا ومبتكر عملية التكميم الدقيق فى مصر، أن جراحات السمنة هي رحلة يشاركها الأطباء مع المرضى لتحقيق الوزن المثالي والحصول على الأفضل من جراحات إنقاص الوزن ، لاستعادة الصحة والاستمتاع بالحياة.
وقال الدكتور أحمد شبانة أن ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﻋﺎدة والإﺻﻼح الإجراء الجراحي الذي يتم للمرضى الذين خضعوا بالفعل لشكل من أشكال جراحات السمنة ، وكانوا إما قد عانوا من مضاعفات من هذه الجراحة أو لم يحققوا نتائج كبيرة لفقدان الوزن من الجراحة الأولية.
وأضاف الدكتور أحمد شبانة أن عمليات تصحيح جراحات السمنة ليس فيه أى رفاهية بل هو في بعض الأحيان قرار إجبارى لضمان إستمرارية الحياة بشكل طبيعى وصحى بعيدا عن الأمراض من ناحية ومن ناحية أخرى لإصلاح أخطاء الجراحات السابقة التى تمت دون خبرة أو بتقنيات أقل من التى كان يجب أن تتم بها.
وأوضح الدكتور أحمد شبانة تعد نسبة الفشل فى بعض عمليات السمنة أعلى من غيرها مثل عملية تدبيس المعدة و حزام المعدة. بينما يرتبط بعمليات أخرى نسب نجاح عالية جداً مثل عمليات تكميم المعدة و تحويل المسار.
وأشار الدكتور أحمد شبانة بعد الإختيار الصائب للعملية المناسبة وللفريق الجراحي ذو الخبرة المطلوبة يتبقي للمريض دوره المنفرد فى إنجاح عمليات السمنة والوصول للوزن المثالى بأمان تام دون أى مضاعفات وذلك بإتباعه إرشادات ونصائح ما بعد العملية بدقة والمتابعة المنتظمة مع الطبيب، ولكن للأسف أحيانا يكون سبب الفشل هو عدم الإلتزام بالنظام الغذائى أو نمط الحياة الجديد بعد العملية مما قد يؤدي إلي عودة الوزن المفقود مرة أخربسبب توسع للمعدة نتيجة عدم إتباع تعليمات بسيطة ما بعد العملية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock