الغرب_وطرد_اليهود

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 20 أبريل 2018 - 10:26 مساءً
الغرب_وطرد_اليهود

بقلم/ سعد لبيب

طردت بريطانيا اليهود قديما ، منذ أوائل القرن الثالث عشر الميلادي ، ومنعتهم من دخول بريطانيا مدة 300 سنة إلى أن أعادهم كروويل .

وعرفت فرنسا كذلك اليهود وما كادوه للشعب الفرنسي ودبروا له من الشر حتى اضطر لويس التاسع لطردهم وحرق تلمودهم، ثم قال لويس التاسع قولته المشهورة : أفضل حجة مع اليهودي أن تغرز خنجرك في معدته.

وكذلك عرفت أسبانيا اليهود فطردتهم وحرمت دخولهم إلى بلادها، وكذلك فعلت البرتغال بعد أن ذاقت الأمرين من اليهود فأمرت بطردهم من البلاد .

وفي سنة 1492م أصدر الملك فريناندو والملكة التي لا تستحم إيزابيلا مرسوما جاء فيه : نحن نأمر جميع اليهود واليهوديات على اختلاف أعمارهم أن يغادروا قبل نهاية شهر يوليو من هذه السنة 1492م هذه البلاد بلا رجعة ، وأن يصحبوا معهم ابنائهم وبناتهم وخدامهم وخادماتهم ، وأقاربهم كبيرهم وصغيرهم, وقد دام هذا الطرد والإبعاد 500 سنة بالتمام .

وحذر الرئيس الأمريكي بينيامين فرانكلين من الخطر اليهودي، ومما قاله في المؤتمر الذي انعقد لإعلان الدستور الأمريكي سنة 1789م :إني أحذركم ايها السادة ، إذا لم تمنعوا اليهود من الهجرة إلى أميركا إلى الأبد … فسوف يلعنكم أبناؤكم وأحفادكم في قبوركم

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.