المشير احمد اسماعيل القائد العام للقوات المسلحه المصريه أثناء حرب أكتوبر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 أبريل 2018 - 11:50 صباحًا
المشير احمد اسماعيل القائد العام للقوات المسلحه المصريه أثناء حرب أكتوبر

ماجدة محمود
١٩٧٣ وكان له دور كلي وقيادي آثناء الحرب صنفته مجله الجيش الامريكي كواحد من ضمن خمسين شخصيه عسكريه اضافت للحرب تكتيكا جديدا .
ولد المشير أحمد إسماعيل في القاهره في ١٤ اكتوبر ١٩١٧ بعد حصوله علي الثانويه العامه تقدم للكليه الحربيه ولكنه رفض ثم التحق بكليه التجاره ثم تقدم في العام التالي ثم رفض مره اخري وفي الثالثه تم قبوله وتخرج عام ١٩٣٨ وكان من دفعته جمال عبد الناصر وأنور السادات وعبد المنعم رياض والتحق بسلاح المشاه وبدأت تظهر مواهبه أثناء واشتراكه في الحرب العالميه الثانيه حيث كان يعمل كضابط مخابرات في الصحراء الغربيه واشترك في حرب فلسطين كقائد لسريه مشاه في رفح وغزه .
قام بانشاء نواه قوات الصاعقه أثناء العدوان الثلاثي علي مصر ١٩٥٦. وكان برتبه عقيد .عمل كبير المعلمين في الكليه الحربيه ١٩٥٧.
بعد معارك ١٩٦٧ بثلاثه شهور استدعاه جمال عبد الناصر وسلمه قياده القوات شرق قناه السويس وبعدها اقام اول خط دفاعي وقام بتنظيم هذه القوات وتدريبها وتسليحها وبعد فتره قصيره تمكنت هذه القوات من ان تخوض معركه رأس العش الشهيره ومعركه الجزيره الخضراء وآغراق المدمره إيلات الاسر تيليه امام شواطيء بورسعيد هو ماسمي وقتها بحرب الاستنزاف وترك الحياه العسكريه في ١٩٦٩ عندما تولي انور السادات رئاسه مصر استدعي احمد اسماعيل وعينه مديرا للمخابرات العامه في ١٥ مايو ١٩٧١ وبعدها بعام في ٢٦ اكتوبر ١٩٧٢ تم تعينه وزيرا للحربيه وقائد عام للقولت المسلحه وفي ٢٨ يناير ١٩٧٣ عين قائد عام للجبهات الثلاث المصريه والسوريه والاردنيه بعد حرب اكتوبر ثم تكريمه وترقيته الي اعلي ورتبه عسكريه هي المشير ونال وسام نجمه سيناء من الطبقه الأولى عام ١٩٧٣ .انتقل الي رحمه الله تعالي في ٢٥ ديسمبر ١٩٧٤

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.