دينا البورسعيدية .. اول فتاة مصرية تحصل علي كأس الذهبية لبطولتي أوكرانيا لكمال الأجسام

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 8:54 مساءً
دينا البورسعيدية .. اول فتاة مصرية تحصل علي كأس الذهبية لبطولتي أوكرانيا لكمال الأجسام

متابعة/ السيد بكري

حصلت بطلة كمال الاجسام البورسعيدية دينا عبد اللطيف علي كأس الذهبية لبطولتي اوكرانيا لكمال الاجسام وذلك عقب رحلة طويلة من التحدي رفضت خلالها الاستماع الي الاصوات المحبطة وتمسكت بالارادة والامل .

بدأت دينا عبد اللطيف مشوارها في مصر بالتدريب في الساحات الرياضية ومراكز التدريب قدوة بوالدتها الا انها حينما وجدت أن الحلم يندثر في بلدها ووجدت يد العون في أسرتها تدفعها للأمام وتؤمن بحلمها وقدرتها قررت استكمال مشوارها خارج مصر التي اعتبرت انه ليس من حقها ان تكون بطلة كمال اجسام لمخالفة ذلك للعادات والتقاليد .

تقول دينا ان المجتمع المصري يرفض ان تكون البنت او المرأة لاعبة كمال اجسام ويعتبرون ذلك يقلل من انوثة المرأة ويغير شكل جسدها ، كما ان المجتمع المصري لا يقبل ان تقوم المراة بعرض عضلات جسدها وهي ترتدي ( المايوه)

أصبحت دينا أول فتاة مصرية تحصد الكأس الذهبية لبطولتي أوكرانيا لكمال الأجسام ولقبت دينا ب”السلطانة المصرية ديفا” كما يطلق عليها في هذا المجال .

تقول “دينا” ان كمال الأجسام لعبة ثقيلة تحتاج قوة مما جعلني أزداد تعلقًا بها، واعتبرت الأمر بمثابة تحد كان كل هدفي أثبت أن المرأة قوية وقادرة على إثبات نفسها في أي مجال ، مبدية استيائها من ان تكون اللعبة فقط للرجال .

تستطرد بطلة كمال الاجسام المصرية البورسعيدية ان البطولة التي حققتها ومشوارها الرياضي لم يؤثر علي حياتها العلمية كطالبة في كلية الهندسة مشيرة الي ان حياتها تقتصر على الجامعة والجيم والتحضير للبطولة ، لا تفضل دينا السهر وتنام مبكرًا .

وتقول دينا ان هناك فكره خاطئه عند معظم الناس أن البنت اللى بتشيل حديد أنوثتها هتروح ، مستكملة ” انا جايه النهارده اوضح أن اللى فعلا هيروح هو الكرش و الترهلات مش انوثتك ، الرياضه مش بس هتخلى جسمك حلو ، لا دى هتخلى نفسيتك تتحسن و ثقتك بنفسك تعلى ف اى حد يقولك متلعبيش حديد اديلو بالبوكس ف عينه و انزلى اتمرنى ” .

وفي نهاية تصريحات البطلة دينا عبد اللطيف التي حصلت علي لقب اول فتاة مصرية تحصل علي كأس الذهبية لبطولتي أوكرانيا لكمال الأجسام تطالب الرياضيات ألا ييأسوا قائلة ” للناس اللى بيتمرنوا اسبوع او شهر او اتنين و ميشوفوش نتائج ف يفقدوا الامل ، سر النجاح هو الاستمرار و الصبر كلنا بيعدى علينا وقت و نكتئب و نحس أن مستحيل نوصل لهدفنا بس الانسان الناجح فعلا اللى بيستمر ف المحاوله و يحارب نفسه لحد ما يوصل لهدفه ” .

وتنهي بطلة كمال الاجسام البورسعيدية تصريحاتها بحلم ان يكون لمصر والاتحاد نظرة مختلفة لبطلات ولاعبات كمال الاجسام من الفتيات وان يتم رعايتهم وعمل بطولات محلية لهم تمهيدا لبطولات دولية يحملون خلالها الكوؤس ويرفعون اسم مصر في مجال استطاعت احد المصريات الحصول علي بطولة فيه .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.