شاعر من وطنى (انتصار الاسدى ) 

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 9:42 مساءً
شاعر من وطنى (انتصار الاسدى ) 

اعداد وحوار حمدى احمد

عدنا من جديد مع ضيف جديد ندخل بستان اشعاره نتجول بين ورورده نستنشق رحيق كلماته فى لقاء شاعر من وطنى شاعرتنا اليوم من العراق الشقيق تحمل قلم واقعيا ترسم به لوحات فريده من الابيات.

* ومع ضيفه لقاء اليوم الشاعره انتصار الاسدى في بداية لقائنا نرحب بضيفتنا الشاعره انتصار الاسدي أهلا وسهلاً بحضرتك نود ان نتعرف عليك أكثر؟

اسمي انتصار الأسدي من بغداد / العراق وأعيش في السويد من 17 سنه كمواطنه سويدية متزوجه ولي أربع أولاد وحالياً أعمل في إدارة الجمعيه الثقافيه العراقيه في مالمو.

* الشاعره القديرة انتصار الاسدي شاعره ذات لون مميز جمعت حروفها بين الرومانسية والشچن والحلم والدفأ واستطاعت عِبرَ أعمالها الأدبية ان تُعبِّر عن مشاعر جيلها فكيف كانت بدايتك مع الشعر ؟

بالحقيقة كان لي أخ شاعر وأديب وخطاط وكانت غرفته الخاصة تحوز على اكثر من 5000 كتاب ومجلد فحينها كنت صغيره وكنت احب ان أجلس في غرفته وأبدأ اختار من الكتب لأقرأ واحد تلو الآخر ولكن لم أباشر بكتابة شيء ما .

لا شعر ولا نثر حتى بدأت مع التواصل الأجتماعي وبالأخص ( الفيس بوك ) ومنها بدأت اكتب الخواطر الشعريه والشعر العمودي الحر ولهذا أنا لم أعتبر نفسي شاعره أمام عمالقة الشعراء الشامخين ببحورهم النفيسه .

* كتاب تأثرت فيه الشاعره انتصار الاسدي؟ 
في بداية حياتي قرأت قصة أولاد حارتنا للكاتب المرحوم المعروف نجيب محفوظ وتأثرت فيها وبدأت رحلتي مع القراءة.

* ماتأثير تلك الكلمات على الشاعره انتصار الاسدي ؛ الوطن ،،، الغربه ،،، الأمل ،،، الحلم ،،، الحياة ،،،

الوطن ؛هو الوطن . و وطني أصبح هو الفكرة المفقودة التي لا أجدها الا في خيالي، عن الواقع الذي أعيشه في الوضع الراهن ! فقلبي على وطني جريح ويعاني
فأليــد التي تكون أســيره تســــــعى للوصول
الى الــــــحريه
الـحزن الذي يجــتاحنا بقوة الصبر يتحول
الى حـــــريه
العنف و الأضطهاد كي نتخلص منه وذلك بالسعي
الى الـــحريه
الــــبروده و قســـــوة الحــياة تشـــعلها
نـــار الحريه
السـقم الــذي يــــنهش أجسـادنا
تــشفيه الــــحريه
نــعيش الأمـل لـــنحقق السلام معاً
بثمـــن الحـــريه
ننمي أفكارنا و نقوى على الحب
لنـــنعم بالــــــحريه
نـــتحدى العنف و القهر فنتكاتف في سبيل الوصول
الى الــــحريه
تخرق اليد تلك الأراده لتعزم الوصول
الى بــــحريه
قوة اليد حينما تتحد مع يد السلام ستستجيب
لها الـحريه
فكرامتنا لا تتجاهل السلام فتسعى لدفع
ثمن الحــــــريه
انتصار الاسدي

الغربه ؛ هي الوجع المخفي في الظلوع وخاصةً عندما تسمع أن بلادك ينهار وسط الأفاعي والشرور
الأمل ؛ هو المسكّنْ الذي أهدأ به نفسي لأرتقي بيقيني بأن غداً أفضل وان شاءالله لغدِ ناضرهِ قريب
الحلم ؛ هو نوع من أنواع ألدافع الذي يدعمنا لنكون اكثر نشاط وقوه كي نسعى الى تحقيقه.

واليك قصيدة يا قوم لا تتكلموا للشاعر معروف الرصافي
يا قومِ لا تتكّلموا
إن الكلامَ محرَّمُ
ناموا ولا تستيقظوا
ما فاز إلاّ النُوَّمُ
وتأخّروا عن كل ما
يَقضي بأن تتقدّموا
ودَعُوا التفهُّم جانباً
فالخير أن لا تَفهموا
وتَثّبتُّوا في جهلكم
فالشرّ أن تتعلَموا
أما السياسة فاتركوا
أبداً وإلاّ تندموا
إن السياسة سرّها
لو تعلمون مُطلسَمُ
وإذا أفَضْتم في المباح
من الحديث فجَمجموا
والعَدلَ لا تتوسَّموا
والظلمَ لا تتجَّهموا
من شاء منكم أن
يعيش اليوم وهو مُكرَّمُ
فَليُمسِ لا سمعٌ ولا
بصرٌ لديه ولا فمُ
لا يستحق كرامةً
إلاّ الأصمُّ الأبكمُ
الحياة ؛ عندي معزوفه موسيقيه ممكن تكون فرحه ممكن تكون حزينه وممكن تراقصني وممكن تبكيني فالحياة لاتعطي كل شيء

* قصيده قرأتيها وتمنيتي أن تكون قصيدتك لمن ؟ ولماذا ؟
القصيده هي
هو فيه أكيد وكثيراً ولكن خليني مع اكثر قصيده احبها هي لأبي الطيب المتنبي وهي تحكي فلسفته مع الحياة وهي:

أبلغ عزيزاً فى ثنايا القلب منزله
أني وإن كنت لا ألقاه ألقاه
وإن طرفى موصول برؤيته
وإن تباعد عن سكناى سكناه
يا ليته يعلم أنى لست أذكره
وكيف اذكره إذ لست أنساه
يا من توهم أنى لست أذكره
والله يعلم أنى لست أنساه
إن غاب عنى فالروح مسكنه
من يسكن الروح كيف القلب ينساه
فأنا احبها جداً لأنها تحكي عن غربتي ومن فيهم في وطني الحبيب من أهلي وناسي

* هل توجد قصيده تمنيتي كتابتها ولاتستطيعي صياغتها كتابياً
هو حدثت معي هذه الحاله فأحياناً تأتي بسلاسة وأحياناً أراها تصعب ولا أستطيع ان أكمل صياغتها وبهذه الحاله اتركها وأعود عليها بعد حين فقد تكون مستساغه بلساني وفكري.

شاعرتنا الراقيه لمن تقرأين من أعمال الشعراء وهل بينهم شعراء من جيلك انا أقرأ لكل من الشعراء الفطاحل وليس على التعيين فكل منهم له بستان مزينه بأنفس الجواهر وأجمل الزهور وحينما ادخل تلك البستان أحاول أقف واستمتع عند كل زهره .
وكثير من أصدقائي هم شعراء بكل معنى الكلمة واشكر القدر الذي حالفني الحظ بأن أكون أحد المتابعين لهم ،،، وفيهم من جيلي احب القراءة لهم وهم كثر ومااحب اذكر أسامي واكيييد أقدم لهم ارقى التحايا

* شاعرتنا الراقيه هل يوجد صلة قرابه بينك وبين الشاعر سعود الاسدي أم هو تشابه اسماء ؟
شاعرنا الكريم سعود الاسدي أكيد أعتز فيه كأخ وابن عم كما يلقبني ولكن هو تشابه في الألقاب فقط هو من فلسطين وانا من بغداد ههههه تحيه معطره أوجها له

* لكل شاعر مدرسه مالمدرسه التي تنتمي اليها شاعرتنا الراقيه ؟
انا من مدرسة شعراءنا العراقيين كمعروف الرصافي والجواهري ونازك الملائكه وشاعر الحريه أحمد مطر لي ولع بهم وبقراءت كل مايكتبون

* ممكن نساأل شاعرتنا الراقيه هل يوجد تصنيف بين الشعر النسائي والشعر الرجالي ؟ 
يااستاذي بالنسبه لي ليس هناك تصنيف للمشاعر وخاصةً حينما تكتب المشاعر بصدق … فهي تعتمد على قوة الأبجدية التي يمتلكها كلٌ منهما ليرتقوا بالإبداع اكثر وأكثر.

* ماذا تمثل الكتابه لكِ وهل توجد طقوس معينه تتبعينها عندما تكتبين ؟

ليس لدي أي طقوس وغالباً اكتب عن شيء تأثرت به من خلال حاله شعريه أقرأها أو صوره تجذبني لأكتب إيحائي عنها أو تمر على خاطري فكره فأكتبها .

* أين هي العراق على الخريطة الثقافية العربيه ؟

العراق يشهد تظاهره ثقافية عربية كبرى وفضلاً عن كونه البوابة الشرقية للعالم العربي، فإن بغداد دائمًا كانت ومازالت منتجة للثقافة الحرة، بما قدمته للعرب من شعراء وروائيين ونقاد ومثقفين ومفكرين، جنبًا إلى جنب وحركة الطباعة الواسعة للكتب الأدبية والفكرية والمجلات وإقامة المهرجانات الثقافية الدولية التي التقى فيها كبار الأدباء والكتاب والشعراء العرب وحالياً لم تحدد خريطة العراق هذا التقدم من الثقافة الأدبية فهي انتشرت في كل ارجاء العالم .

* شبكات التواصل الاجتماعى هل افادت الادباء؟

على حسب رأيي أنها أفادتهم بالرغم من انه فيه السلبيات والايجابيات
ولكن أفادتهم لأنه بكل سهوله أصبحوا يكتبون ويلاقوا الجمهور يذهلوا لما يكتبوا من إبداع

 * شاعرتنا الراقيه كيف نعيد للشعر رونقه وازدهارَ مثل الماضى ؟
برأيي الماضي يبقى ماضي ولايمكن ان يعاد
ولكن ممكن أن نفكر في تطور الثقافه الأدبيه وذلك كل ما ارتقت اقلامنا
وزدنا معرفه بلغتنا العربيه وهذه تأتي من كثرة القراءه والإطلاع

 * احلامك المستقبليه على المستوى الشخصى والمستوى الادبى ؟
وأن تعود الثقافه العراقيه كما كانت تزدهر في كل الوطن العربي حلمي الوحيد والله هو أن أزور مصر واحضر احدى المنتديات الأدبيه
أما الشخصي فهو شخصي وخاص بي لايمكن أن أذكر حلمي لأحد ههههه

* ما افضل تعليق كتب لكى على قصيده نشرتيها ؟ 
أنا الحمد لله حظيت بأرقى التعليقات التي كتبت لي أسعدتني وقتها ومازالت تسعدني ولكن لاأذكر حالياً من هذي التعليقات الراقيه

* الشاعره انتصار الاسدى متابعه جيده لشبكات التواصل الاجتماعى الفيس بوك من هم الشعراء الذى تتابعهم شاعرتنا انتصار؟

سبق وقلت انه فيه عدد كبير من الشعراء الذين أتابعهم بكل شغف وحب وأنا فخوره بانني من المتابعين لهم لأنهم بكل صراحه هم قمه في اللغه العربيه وفي كل مايكتبون أما عن ذكر الاسامي لم اذكرهم لأنه الكل انا معجبه بما يكتبونوالكل أكن لهم كل الأحترام والتقدير

* اقرب قصيده من قصائدك قريبه الى قلبك ولماذا ؟
من روائع قصيدة يا قوم لا تتكلموا للشاعر معروف الرصافي هذي القصيده جداً رائعه بمعانيها.

يا قومِ لا تتكّلموا
إن الكلامَ محرَّمُ
ناموا ولا تستيقظوا
ما فاز إلاّ النُوَّمُ
وتأخّروا عن كل ما
يَقضي بأن تتقدّموا
ودَعُوا التفهُّم جانباً
فالخير أن لا تَفهموا
وتَثّبتُّوا في جهلكم
فالشرّ أن تتعلَموا
أما السياسة فاتركوا
أبداً وإلاّ تندموا
إن السياسة سرّها
لو تعلمون مُطلسَمُ
وإذا أفَضْتم في المباح
من الحديث فجَمجموا
والعَدلَ لا تتوسَّموا
والظلمَ لا تتجَّهموا
من شاء منكم أن
يعيش اليوم وهو مُكرَّمُ
فَليُمسِ لا سمعٌ ولا
بصرٌ لديه ولا فمُ
لا يستحق كرامةً
إلاّ الأصمُّ الأبكمُ
ودَعُوا السعادةَ إنما
هي في الحياةِ توّهُمُ
فالعيشُ وهو منّعم
كالعيشِ وهو مذمَّمُ
فارضَوْا بحكمِ الدهرِ
مهما كان فيه تحكُّمُ
وإذا ظُلِمتم فاضحكوا
طرباً ولا تتظلّموا
وإذا أُهِنتم فاشكروا
وإذا لُطِمتم فابسِموا
إن قيل هذا شهدكم
مُرٌّ فقولوا علقمُ
أو قيل إن نهاركم
ليلٌ فقولوا مُظلمُ
أو قيل إن ثِمادكم
سَيلٌ فقولوا مُفعَمُ
أو قيل إن بلادَكم
يا قومِ سوف تُقسَّمُ
فتحمدوا وتشكّروا
وترنّحوا وترنّموا

 * وقبل ختام لقائنا هل يوجد سؤال تمنيتى ان اطرحه على حضرتك ؟ 
بسم الله ماشاءالله أسئلتك ملمه بكل شيء ولم تبقي سؤال في بالي لم يسأل هههه.

* اهم التكريمات وشهادات التقدير فى مسيره الشاعره انتصار الاسدى الادبيه ؟
انا الحمد لله حصلت على كثير من الأوسمه والشكر والتقدير وكلها مشرّفه لي ولحرفي وأشكرهم جداً عليها.

وفى ختام لقاء اليوم من شاعر من وطنى نشكر الشاعره العراقيه انتصار الاسدى على هذا القاء مع وعد بلقاء جديد ندخل بستان اشعار ها و نتعر ف عن قر ب على قصائدها.

وفي الختام أشكر الأستاذ حمدي ابو سما الذي شرفني بهذا البرنامج وبهذا اللقاء فما عساي إلا أن اقدم اجمل وأعطر تحيه وتقدير لهذا اللقاء الرائع مع الشكر الجزيل .

وأختم هذا اللقاء مع أحدى كتاباتي
راحله أنا …….
مع غروب الشمس مع سقوط المطر
سأخفي الدموع مع حبات المطر 
أُقسم بأن شمسي ستسطع 
فحياتي معك أنتهت عندما أسقطت أوراقها
كما تتساقط أوراق الخريف المصفر
فإن كان فيها ربيع فأنت من أستعجلت الخريف 
ثم جئت بالشتاء ليثلج كل شيء 
أنت من خنق كل زهره جميله 
فلم تُبقي منه شيء في قحف الإناء
لن أودعك … لن أسامحك
لن ألتفت ورائي
لن أندم على ترك اي شيء
حتى قلبك أعدته اليك
مسحت أسمك الذي كان
يجري مع وريد روحي وشرياني
فأنا مازلت أعيش الحياة
إنما انت أصبحت في عداد الأموات 
فلا تحلم ان تكون لك ذكرى مني
أنا الذي انصفني ربي ….
فجعل لي الحياة استنشقها بنفس عميق 
سأرحل وسأبدأ من جديد
لأعانق البسمه لطالما
سعيت أنت على إخفاءها
انتصار الأسدي~

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.